محاكمة عربي إسرائيلي بتهمة التجسس لحزب الله

عرض عسكري لحزب الله

تعتبر إسرائيل حزب الله منظمة إرهابية

مثل عربي إسرائيلي ناشط في مجال حقوق الإنسان أمام محكمة في القدس بتهمة التجسس لصالح حزب الله.

ونفى أمير مخول (52 عاما) التهم المنسوبة إليه وقال إن الاعترافات التي أدلى بها انتزعت منه "تحت التعذيب".

واضاف مخول -الذي يدير منظمة (اتجاه) المدافعة عن حقوق الأقلية العربية- في تصريحات لوكالة فرانس برس أنه "ضحية عملية إفتراء".

ويواجه مخول، الذي أجلت محاكمته إلى 11 يوليو/ تموز عددا من التهم من بينها "التخابر مع عميل أجنبي" وتقديم مساعدة للعدو في زمن الحرب" إضافة للتجسس لحساب حزب الله الذي تعتبره إسرائيل منظمة إرهابية.

وكان مخول قد اعتقل في 6 مايو/ أيار الماضي، وقال إنه تعرض لسوء المعاملة "الجسدية والنفسية" خلال استجوابه، بما في ذلك الحرمان من النوم ومن استشارة محاميه خلال فترة اعتقاله التي استمرت 12 يوما.

وتبدأ في 20 يونيو/ حزيران محاكمة عربي اسرائيلي آخر هو عمر سعيد الاستاذ الجامعي الذي اعتقل في 27 مايو/ أيار بتهمة "التخابر مع العدو".

وفي ابريل/ نيسان الماضي حكم على عربي اسرائيلي في الثالثة والعشرين من عمره بالسجن
خمسة اعوام وثمانية اشهر بتهمة التجسس لحساب حزب الله.

ويبلغ عدد عرب إسرائيل نحو 1.3 مليون شخص أي حوالي 20 في المئة من سكان اسرائيل.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك