الملك عبد الله يتهم إسرائيل بعرقلة برنامج الأردن النووي

الملك عبد الله
Image caption الملك عبد اللة: اسرائيل ضغطت على دول مثل فرنسا وكوريا الجنوبية كي لا تبيع الاردن تكنولوجيا نووية.

انتقد الملك الاردني عبد الله إسرائيل بشدة لما اسماه جهودها الرامية لثني مجهزين محتملين عن خطط لبيع الاردن مفاعلات نووية.

جاء ذلك في مقابلة له مع صحيفة "وول ستريت جورنال" حاولت مناقشة خطط الأردن النووية.

ويقول مراسل بي بي سي الدبلوماسي جوناثان ماركوس ان إرتفاع اسعار النفط وعدم اليقين إزاء المستقبل دفع عدد من الدول في الشرق الاوسط الى التفكير في الطاقة النووية.

وقال الملك عبد الله للصحيفة ان إسرائيل قد ضغطت على دول مثل فرنسا وكوريا الجنوبية كي لا تبيع الاردن تكنولوجيا نووية.

واضاف ان إسرائيل ودول اخرى تخشى تحول الأردن الى قوة اقتصادية أكثر من خشيتها من انتاج الطاقة النووية، داعيا إسرائيل الى ان تهتم بشؤونها ولا تتدخل في شؤون الاخرين.

وقد نفت إسرائيل التي يعتقد انها البلد الوحيد في الشرق الاوسط الذي يمتلك اسلحة نووية ذلك.

مفاعل نووي لاغراض البحث

واشار الملك الاردني الى أن هذا الموقف أدى الى تدهور في العلاقات الاردنية الاسرائيلية التي وصلت الى ادنى مستوى لها منذ عام 1994.

ويحاول الأردن الاعتماد على تطوير مشروعات للطاقة النووية لتجنب إعتمادها شبه الكلي على النفط المستورد في انتاج الطاقة.

ويطمح الأردن في ان تجهز الطاقة النووية حوالي نسبة 30 % من إحتياجات البلاد للطاقة عام 2030.

ويطور الأردن حاليا منجما لليورانيوم ومركزا وطنيا للبحث النووي في مدينة اربد شمالي الاردن حيث توجد خطة لبناء مفاعل نووي صغير لاغراض البحث بالتعاون مع كوريا الجنوبية.

وكانت إدارة الرئيس الامريكي اوباما قد حذرت من أن انتشار الطاقة النووية قد يفتح الباب امام انتشار الاسلحة النووية.

ويرى مراسل بي بي سي إن الدعم الامريكي للبرنامج النووي الاردني أمر ضروري، اذ حتى لو استخدام مفاعلات غير امريكية فانها قد تحتوي على تكنولوجيا أمريكية.

وان الولايات المتحدة ترغب في عقد اتفاقية نووية مع الاردن يتنازل الاردن بموجبها عن حقه في تصنيع الوقود النووي. ويعتقد ان تلك ستكون واحدة من النقاط العالقة بين الحليفين.