اشتباكات بين يهود متشددين والشرطة الإسرائيلية في يافا

الشرطة الإسرائيلية
Image caption تتكرر تظاهرات الاحتجاج التي يقوم بها اليهود المتشددون في مواقع البناء

أصيب حوالي 15 شخصا عندما اشتبكت الشرطة الإسرائيلية مع مئات من المتظاهرين اليهود المتشددين في موقع للبناء في يافا.

وحاولت الشرطة تفريق الحشد وألقت القبض على 15 متظاهرا بعد أن القى المتظاهرون الحجارة والزجاجات على رجال الشرطة.

ويواصل المتظاهرون تنظيم مظاهرات الاحتجاج خلال الاسابيع الاخيرة ضد حفريات تجري في يافا يقولون انها تقلق المقابر اليهودية.

وهم يعتبرون إقلاق المقابر اليهودية بمثابة تدنيس للمقدسات.

وتحاول الطائفة اليهودية المتشددة وقف بناء فندق في الحي الراقي من المدينة.

وذكرت تقارير محلية يوم الاربعاء أن مظاهرة الاحتجاج تحولت الى العنف عندما اقتحم المتظاهرون السياج في موقع البناء وحاولوا تحطيمه.

وعلى الفور تدخلت قوات الشرطة على ظهور الجياد واستخدمت الهراوات لتفريق المتظاهرين. ورد المتظاهرون على ذلك بقذف رجال الشرطة بالحجارة واشعال النار في صناديق القمامة.

وأصيب خمسة من ضباط الشرطة و 10 أشخاص في الاشتباكات.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس للأبناء "لقد تم تفريق المتظاهرين ووضعوا على متن حافلات عادت بهم إلى القدس".

وتتظاهر جماعات اليهود المتشددين كثيرا عند مواقع البناء بدعوى أنها تدنس المدافن الدينية.