تركيا: اشتباكات مع حزب العمال الكردستاني الذي يهدد بنقل العمليات الى المدن

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

هدد حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا السبت بنقل عملياته العسكرية الى المدن التركية اذا واصلت انقرة هجماتها على مقراته، داعيا في الوقت ذاته الى حل سلمي للمسألة الكردية.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن أحمد دنيز مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب قوله "قمنا خلال الفترة المنصرمة بتوزيع عناصرنا على جميع المناطق التركية وهم موجودون هناك حاليا واذا واصلت انقرة الهجمات ضدنا فسوف نعمم نشاطاتنا العسكرية في جميع المدن التركية لاننا مضطرون الى الدفاع عن انفسنا".

ان قتالنا سيتواصل حتى القضاء على (هذه) المنظمة الارهابية

رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوجان

ودعا من مقره في منطقة جبل قنديل الوعرة الواقعة على المثلث الحدودي بين العراق وايران وتركيا الى "حل القضية الكردية في تركيا بالطرق السلمية

واضاف "لذا، نكررها مرة اخرى، ان هذه المسألة لن تعالج الا بالطرق السلمية والديمقراطية وقلنا مرارا وتكرارا إن العمليات العسكرية لن تعالج المشكلة".

"الثمن الضروري"

وبدوره تعهد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان بالقضاء على حزب العمال الكردستاني الذي وصفه بالجماعة الارهابية ، اذ قال إن "قتالنا سيتواصل حتى القضاء على (هذه) المنظمة الارهابية".

وندد أردوغان بالهجوم الذي وصفه بـ "الجبان" مؤكدا انه لن يزعزع تصميم البلاد على التصدي للمتمردين الاكراد "حتى النهاية" فتركيا "مستعدة لدفع الثمن" الضروري "للقضاء" على حزب العمال الكردستاني.

اذا واصلت انقرة الهجمات ضدنا فسوف نعمم نشاطاتنا العسكرية في جميع المدن التركية لأننا مضطرون الى الدفاع عن انفسنا.

أحمد دنيز مسؤول العلاقات الخارجية في حزب العمال الكردستاني

وجاء ذلك في رسالة تعزية الى القائد العام للقوات المسلحة بعد وفاة 11 جنديا في هجمتين منفصلتين لحزب العمال الكردستاني السبت قرب الحدود مع العراق.

ويشير بيان نشرعلى موقع رئاسة أركان الجيش التركي ان مسلحي حزب العمال الكردستاني قد بدأوا القتال بالهجوم على وحدة حدودية في الجيش التركي حوالي الساعة الثانية فجرا ما أدى الى مقتل تسعة جنود وجرح 14 اخرين في الهجوم. كما قتل جنديان اخران في انفجارات ألغام ارضية.

وقال الجيش في بيانه إنه رد بهجمات بطائرات الهليكوبتر على "المتمردين" ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 12 منهم. كما قامت الطائرات المقاتلة التركية بشن غارات على مواقع حزب العمال الكردي داخل الاراضي العراقية.

تصاعد العنف

وفي وقت لاحق، أعلن مصدر أمني في اقليم كردستان ان "قوة تركية توغلت بعمق عشرة كيلومترات مساء السبت في شمال العراق في منطقة شمرشة التابعة لمنطقة سيده كان في محافظة اربيل".

واضاف إن "المواجهات بدات العاشرة مساء واوقعت ثلاثة قتلى". إلا انه لم يوضح ما اذا كانوا من المتمردين.

اردوجان

أردوجان: تركيا "مستعدة لدفع الثمن" الضروري "للقضاء" على حزب العمال الكردستاني

وكان دنيز قال إن "قوة عسكرية تركية تضم حوالى 80 عنصرا دخلت مساء الجمعة الأراضي العراقية وفي الثانية فجرا قامت قواتنا بضربها وقتلت منهم نحو 20 شخصا واستولت على كمية كبيرة من الذخيرة".

وقد تصاعدت حدة العنف بين الجيش التركي والأنفصاليين الأكراد بشكل كبير في الاشهر الاخيرة . ويقول الجيش التركي إنه قتل حوالي 120 متمردا منذ شهر مارس/اذار.

وقتل حوالي 40 الف شخص منذ إندلاع النزاع وإعلان حزب العمال الكردستاني تمرده عام 1984 داعيا الى وطن قومي للأكراد جنوبي شرق تركيا.

ويقول المتمردون الأكراد انهم يطالبون الان بمزيد من الحقوق والحكم الذاتي لأكراد تركيا المقدر عددهم ب 12 - 15 مليون نسمة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك