غضب فلسطيني وقلق امريكي بشأن خطة لهدم منازل فلسطينيين في القدس الشرقية

اطفال فلسطينيون في حي البستان بالقدس الشرقية
Image caption تقضي الخطة بهدم 22 منزلا من بيوت حي البستان في القدس الشرقية

أقرت لجنة إسرائيلية للتخطيط والبناء في بلدية القدس خطة أولية تقضي بهدم اثنين وعشرين منزلا لفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة، لبناء حديقة اثرية ومركز سياحي اسرائيلي. وتقول بلدية القدس ان الخطة جزء من مشروع للتنمية في حي سلوان يستهدف احياء حديقة يهودية اثرية،وبناء مركز سياحي فيها. وتلقى الخطة معارضة قوية من قبل الفلسطينيين الذين يرون أنها تستهدف تعزيز سيطرة إسرائيل على المنطقة.

ووصف رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات القرار الإسرائيلي بأنه يشكل تحركا خطيرا يتطلب تدخلا دوليا.

قلق امريكي

وبدورها قالت وزارة الخارجية الامريكية الاثنين ان واشنطن "قلقة" بشأن الخطط التي اعلنتها بلدية القدس للمضي قدما في بناء حديقة اثرية في المدينة والتي تتطلب هدم منازل فلسطينيين.

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية الامريكية "نعتقد ان هذا النوع من الخطوات يقوض الثقة التي تعد اساسية في تحقيق التقدم في المحادثات غير المباشرة والمفاوضات المباشرة التي يمكن ان تجري لاحقا"، في اشارة الى الجهود الاميركية لدفع محادثات السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

واضاف "نحن قلقون بشان هذا. وقد اجرينا العديد من المحادثات مع الحكومة الاسرائيلية حول ذلك".

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد ضغط على على عمدة القدس نير بركات لايقاف العمل في الخطة حتى تتمكن السلطات من التشاور مع الفلسطينيين الذين سيفقدون بيوتهم، التأخير الذي يهدف على ما يبدو الى تهدئة وتجنب الانتقادات الامريكي.

حديقة اثرية

Image caption تقول اسرائيل ان حي البستان هو جزء من ما يسمى بـ "الحوض المقدس"

وكانت لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية القدس قد صادقت على خطط بناء حديقة اثرية يهودية جديدة وهو ما يتطلب هدم 22 منزلا عربيا في حي البستان.

وتقول اسرائيل ان حي البستان هو جزء من ما يسمى بـ "الحوض المقدس" الذي يعتقد انه موقع القدس القديمة في عهد الملك داود والملك سليمان بحسب التوراة.

اما الان فالحي مكتظ بالفلسطينيين في القدس الشرقية التي تحتلها اسرائيل منذ عام 1967 وضمتها اليها في خطوة غير معترف بها دوليا.

وتشمل الخطة ايضا الدعوة الى بناء محلات ومطاعم وصالات عروض تشكيلية (غاليريهات) في مركز سياحي واسع في الحديقة.

وتقول مراسلة بي بي سي في القدس شيرين يونس إن القرار أثار غضبا كبيرا في اوساط سكان الحي الذي وصفوه بأنه جزء من مخطط اوسع لترحيل الفلسطينيين من القدس.

وتضيف ان القرار اتخذ القرار بعد جلسة صاخبة للجنة في مبنى البلدية هو تعديل لمخطط سابق كان يهدف لهدم منازل حي البستان الـ 88 كلها، قبل ان تصل اللجنة الى مقترح التعديل الذي يقضي بنقل سكان المنازل التي سيتم هدمها الى مناطق اخرى في الحي مقابل منح سكان المنازل الـ 66 الباقية تراخيص لمنازلهم.

ويشار الى ان الخطوات العملية لتنفيذ قرار قد تأخذ وقتا طويلا فقرار اللجنة يعد توصية تطرح على المجلس البلدي قبل ان ترفع الى لجنة البناء والتخطيط الرئيسية اللوائية كما يتطلب مصادقة وزارة الداخلية الاسرائيلية.

وقال محمد دحلة محام عدد من اصحاب المنازل الصادرة بحقها قرار ازالة في لقاء مع بي بي سي ان "القرارات ليست بالاساس قانونية بل هي قررات سياسية تتخذ من قبل لجان التخطيط والبناء الاسرائيلية وهي لجان سياسية اعضاؤها سياسيون تابعون لبلدية الاحتلال ولايوجد اي تمثيل فلسطيني اصلا في هذه اللجان".

ويطالب الفلسطينيون بأن تكون القدس الشرقية التي تسكنها غالبية من الفلسطينيين، عاصمة دولتهم المستقبلية