اسرائيل قد توسع صلاحيات لجنة التحقيق في الهجوم على اسطول الحرية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أفاد مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان اسرائيل قد توسع صلاحيات لجنة التحقيق في الهجوم على قافلة التضامن البحرية مع غزة ليصبح بإمكانها استدعاء الشهود لتقديم شهاداتهم امامها.

وبدأت لجنة التحقيق برئاسة يعقوب تيركل رئيس المحكمة الاسرائيلية العليا السابق عملها التحقيقي الاثنين، واشارت الى ان رئيس الوزراء نتنياهو ووزير دفاعه قد يستدعون لتقديم شهادتيهما عن حادثة 31 مايو/ايار التي قتل فيها 9 مواطنين اتراك.

وقال البيان الاسرائيلي الصادر عن مكتب نتياهو ان تيركل قدم طلبا لتوسيع صلاحيات لجنة التحقيق بشأن إمكانية استدعائها للشهود لتقديم شهاداتهم امامها تحت القسم.

واضاف البيان أنه تم ايضا طرح فكرة توسيع تركيبة اللجنة وتتم مناقشة هذا الأمر أيضا.

توسيع الصلاحيات

إن توسيع صلاحيات اللجنة لا يتطرق إلى جنود جيش الدفاع الإسرائيلي والى مبدأ الحفاظ على مؤسسة البحث العسكري في هذه القضية

عافير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي للاعلام العربي

وقال عوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ان القاضي تيركل طلب من وزير العدل يعقوب نيئمان بتوسيع صلاحيات اللجنة بما يتعلق بإجبار الشهود بالظهور أمام اللجنة وبإفادتهم الشهادة تحت أداء اليمين.

وبناءاً على ذلك استشار وزير العدل مع كل من رئيس الوزراء نتنياهو ووزير الدفاع باراك والمستشار القانوني للحكومة فاينشتاين وتم الإجماع بأنه لا مانع من تلبية هذا الطلب. وسيطرح وزير العدل هذا القرار على الحكومة قريباً.

وأضاف جندلمان : "أن توسيع صلاحيات اللجنة لا يتطرق إلى جنود جيش الدفاع الإسرائيلي والى مبدأ الحفاظ على مؤسسة البحث العسكري في هذه القضية".

وشكلت اسرائيل لجنة تحقيقها بعد الغضب والاحتجاج العالمي ضد الغارة الاسرائيلية، على الرغم من رفضها مقترح الامم المتحدة للقيام بتحقيق دولي بالحادثة.

الى جانب تيركل تضم لجنة التحقيق خبيرا اسرائيليا في القانون الدولي وجنرالا سابقا ومراقبين اجنبيين لايحق لهما التصويت وهما ديفيد ترمبل السياسي الايرلندي الشمالي الحائز على جائزة نوبل للسلام والحقوقي الكندي كين واتكين.

وكان تيركل قد اوضح إن مهام لجنته تتركز في التحقيق فيما إذا كان الحصار الإسرائيلي لغزة واعتراض أسطول الحرية منسجما مع قواعد القانون الدولي، فضلا عن التحقيق في أفعال منظمي قافلة التضامن البحرية مع غزة والمشاركين فيها.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك