احتدام المواجهات بين الجيش التركي ومقاتلي حزب العمال

الجيش التركي
Image caption يشن الجيش التركي عمليات ضد المتمردين شمالي العراق

احتدمت المواجهات، الجمعة، بين الجيش التركي والمتمردين الأكراد في جنوب غربي تركيا في أعقاب شن الطيران التركي غارات جوية ضد أهداف تابعة للمتمردين الأكراد في شمالي العراق.

واشتبك أكثر من عشرة آلاف جندي تركي تدعمهم مروحيات مسلحة مع المتمردين الأكراد قرب الحدود العراقية في إقليمي سيرناك وهكاري.

وأرسلت الحكومة التركية انطلاقا من القواعد العسكرية المحلية تعزيزات عسكرية ضمت جنودا إلى مكان الاشتباك بهدف المساعدة في تنفيذ الهجوم.

وجاء في بيان صادر عن الجيش أن " طائرات تابعة للجيش التركي قصفت البارحة أهدافا للمنظمة الإرهابية الانفصالية في شمالي العراق وخصوصا في جبل قنديل ومنطقة هاكورك".

ولحزب العمال الكردستاني قواعد في شمالي العراق ينطلق منها مقاتلوه لمهاجمة القوات التركية والمنشآت العسكرية التابعة لها.

وقتل أكثر من سبعين جنديا تركيا خلال السنة الجارية على يد مقاتلي حزب العمال وذلك أعلى من عدد القتلى الذين سقطوا خلال كامل السنة المنصرمة.

وقال ناطق باسم حزب العمال يدعى روج ويلات، إن الغارات الجوية التركية استمرت من الساعة 11 ليلا يوم الخميس وحتى الساعة 1 صباحا بتوقيت الجمعة (الثامنة مساء بتوقيت جرينتش وحتى العاشرة ليلا).

وأضاف قائلا "لم نسجل خسائر بشرية بين السكان الأكراد...فقط خسائر في الممتلكات ونفوق بعض الماشية".

غارات

وكان الجيش التركي قال في بلاغ عسكري اصدره اليوم الجمعة إن طيرانه الحربي شن غارات جوية على قواعد تابعة لحزب العمال شمالي العراق ليلة الخميس.

وجاء في البلاغ العسكري ان المقاتلات التركية اغارت على قاعد حزب العمال الرئيسية الواقعة في منطقة جبل قنديل شمالي العراق قرب الحدود العراقية الايرانية. كما اغارت الطائرات التركية يومي الخميس والجمعة على اهداف لحزب العمال في منطقة هاكورك شمال شرقي العراق.

وقال الجيش إن الطائرات المغيرة حاولت استهداف مواقع المتمردين وتجنب اصابة المدنيين.

وجاء في البلاغ العسكري ان كافة الطائرات التي شاركت في الغارات عادت الى قواعدها سالمة، الا انه لم يأت على ذكر الخسائر التي انزلتها الغارات في صفوف المتمردين.