اندلاع النار في خط نقل النفط العراقي جنوب شرق تركيا

الجيش التركي
Image caption يمتد هذا الصراع لاكثر من ربع قرن

ادى انفجار الى اندلاع حريق كبير في انبوب نقل النفط العراقي المار عبر الاراضي التركية.

وهرعت سيارات الاطفاء الى موقع الانفجار في ولاية ماردين الواقعة جنوب شرق تركيا ذات الغالبية الكردية.

وكان الخط قد تعرض لعدة عمليات تخريب خلال السنوات الماضية حملت الحكومية التركية مقاتلي حزب العمال الكردستاني المسؤولية عنها.

ويمتد الخط من حقول نفط كركوك في شمالي العراق الى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط الذي يعتبر المنفذ الوحيد لصادرات النفط العراقي من حقول كركوك.

ويضم الخط البالغ طوله الف كيلو متر انبوبين كبيرين افتتح اولهما عام 1976 وتم نقل 167 مليون طن من النفط عبره العام الماضي.

من جهة اخرى اسفر اشتباك بين مسلحين اثنين من حزب العمال الكردستاني وقوات الامن التركية في بلدة جزيرة في منطقة شرناخ القريبة من الحدود العراقية في وقت متأخر من يوم الجمعة عن مقتل احد المسلحين واصابة اخر.

وقالت المصادر التركية ان المسلحين كانا بصدد تنفيذ هجوم على مقر لقوات الامن في البلدة وانه تم العثور على كميات كبيرة من القنابل والاسلحة معهما.

تصاعد المواجهات

وكانت المواجهات المسلحة قد احتدمت خلال الاسابيع القليلة الماضية بين قوات الامن التركية ومسلحي حزب العمال الكردستاني عقب اعلان زعيم الحزب المسجون عبد الله اوجلان عن تخليه عن مساعي تحقيق تسوية للنزاع المستمر منذ اكثر من ربع قرن بين الدولة التركية واكراد تركيا واعلان الحزب عن الغاء وقف لاطلاق النار اعلنه من طرف واحد من عدة اشهر.

وقتل 22 جنديا ورجل امن تركي حسب البيانات الحكومية في الهجمات التي شنها مسلحو الحزب في مختلف المناطق في تركيا امتدت حتى مدينة اسطنبول خلال الاسبوعين الماضيين.

ورد الجيش التركي بشن عمليات توغل عبر الحدود مع كردستان العراق وغارات جوية على معسكرات الحزب في جبال قنديل ومنطقة هواكورك في الاقليم.

فقد اشتبك اكثر من عشرة الاف جندي تركي تدعمهم المروحيات مع مقاتلي الحزب في إقليمي شرناخ وهكاري القريبين مع الحدود التركية العراقية.

وأرسلت الحكومة التركية انطلاقا من القواعد العسكرية المحلية تعزيزات عسكرية ضمت جنودا إلى مكان الاشتباك بهدف المساعدة في تنفيذ الهجوم.

وجاء في بيان صادر عن الجيش أن "طائرات تابعة للجيش التركي قصفت البارحة أهدافا للمنظمة الإرهابية الانفصالية في شمالي العراق وخصوصا في جبل قنديل ومنطقة هواكورك".