سي أن أن تقيل صحافية لإشادتها بفضل الله

صور فضل الله لدى تشييه في بيروت
Image caption أوكتافيا نصر قالت إنه أخطأت بكتابة التعليق

أقالت شبكة سي أن أن التليفزيونية الأمريكية محررتها المسؤولة عن تغطية منطقة الشرق الأوسط لإعرابها عن تقديرها للمرجع الشيعي اللبناني محمد حسين فضل الله الذي توفي الأحد الماضي.

وقد نشرت الصحافية أوكتافيا نصر على صفحتها للرسائل القصيرة في موقع تويتر الاجتماعي تعليقا قالت فيه "محزن أن أسمع بوفاة السيد محمد حسين فضل الله أحد الرجال الكبار في حزب الله والذي أكن له احتراما".

يذكر أن الحكومة الأمريكية أدرجت اسم فضل الله على لائحة من تسميهم "الإرهابيين الدوليين" ، وقد رفضت سي أن أن اعتذار الصحافية ، وقالت إن مصداقيتها قد اهتزت.

ثم سارعت الى الاعراب عن أسفها الشديد على الموقع الالكتروني لسي ان ان وقالت إن "الامر يتعلق بخطأ في التقدير من قبلي لاني كتبت تعليقا من هذا النوع وبهذه البساطة".

وأوضحت "كنت اقدر عند فضل الله موقفه المتميز بين رجال الدين حول حقوق المرأة"، مضيفة "هذا لا يعني اني كنت احترمه لكل شيء اخر قاله او قام به".

وفي مذكرة داخلية قالت نائبة رئيس "سي ان ان انترناشونال" باريسا خسروي انها بحثت الامر مع الصحافية نصر "وقررت ان عليها ان تغادر المحطة".

يشار الى ان اوكتافيا نصر غطت النزاعات الرئيسية في المنطقة لحساب "سي ان ان" طيلة 20 عاما وقدمت برامج "سي ان ان وورلد ريبورت" و"سي ان ان انترناشونالز وورلد نيوز" من 1993 الى 2003.

وجاء رحيلها عن الشبكة بعد شهر على رحيل عميدة المراسلين في البيت الابيض هيلن توماس التي احيلت على التقاعد بعد تصريحات مثيرة للجدل حول اسرائيل.