نتنياهو يزور القاهرة الثلاثاء المقبل

رئيس الوزراء الإسرائيلي خلال اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي
Image caption أعرب نتنياهو عن أمله أن تؤدي زيارته إلى مصر إلى تشجيع مباحثات السلام المباشرة

قال رئيس الوزراء الإسرائليلي، بنيامين نتنياهو الذي عاد من زيارة لواشنطن حيث أجرى مباحثات مع الرئيس باراك أوباما، بشأن استئناف مفاوضات السلام المباشرة مع الفلسطينيين إنه سيلتقي مع الرئيس المصري، حسني مبارك، في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

وأضاف نتنياهو خلال اجتماع لمجلس الوزراء الإسرائيلي "سألتقي مع الرئيس مبارك يوم الثلاثاء، في القاهرة، سيكون خامس اجتماع بيننا في غضون السنة الجارية. آمل أن نعمل معا من أجل تشجيع مباحثات السلام المباشرة مع الفلسطينيين".

واجتمع نتنياهو مع أوباما في البيت الأبيض يوم الثلاثاء الماضي، وأعرب الزعيمان عن املهما في استئناف المباحثات المباشرة وجها لوجه قريبا.

وعبر رئيس الوزراء الإسرائيلي عن تفاؤله في إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام بحلول عام 2012 لكنه أضاف أن تطبيقه سيتطلب وقتا أطول.

وحدد رئيس الوزراء الفلسطيني، سلام فياض، هدفا لحكومته يتمثل في بناء المؤسسات الفلسطينية بحلول عام 2011.

وأضاف فياض أن الفلسطينيين سيعلنون قيام الدولة الفلسطينية من جانب واحد في حال استمرار الجمود السياسي الحالي.

لكن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، قلل من شأن هذا الاحتمال.

ويجري الفلسطينيون والإسرائيليون حاليا مباحثات غير مباشرة بوساطة مبعوث السلام الأمريكي، جورج ميتشل.

وتعهد نتنياهو علانية لدى زيارته لواشنطن أن يتخذ "خطوات ملموسة" في غضون أسابيع لإقناع الفلسطينيين بزيادة وتيرة المفاوضات الحالية.

لكن الفلسطينيين قالوا إنهم سينتظرون ليروا طبيعة الخطوات التي ستتخذها إسرائيل قبل أن يوافقوا على الدخول في مفاوضات مباشرة معها.

وأضاف الفلسطينيون أنهم يرغبون في تحقيق تقدم بشأن مستقبل حدود الدولة الفلسطينية المقترحة وقضايا الأمن قبل الدخول في مفاوضات مباشرة.

وقال نتنياهو ردا على سؤال خلال مقابلة مع قناة أمريكية بشأن إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية "أظن يمكن أن يكون هناك حل يطبق عبر الزمن لأن الوقت عامل مهم لتطبيق الحل".

وأضاف قائلا "هل يمكن أن يكون هناك حل متفاوض عليه؟ نعم هل يمكن تطبيق الحل بحلول 2012، أعتقد أن الأمر سيتطلب وقتا أطول من هذا التاريخ".