الكنيست يعاقب النائبة العربية التي شاركت في أسطول الحرية

حنين الزعبي "بالأسود"
Image caption ضغوط شديدة تواجهها النائبة العربية داخل الكنيست

صوت البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" لصالح تجريد العضوة العربية فيه حنين الزعبي من امتيازات برلمانية تستحقها عقابا لها على المشاركة في حملة أسطول الحرية لفك الحصار عن قطاع غزة في أيار/مايو الماضي.

وقرر الكنيست سحب الجواز الدبلوماسي للنائبة وكذلك حقها كعضوة في الكنيست في ضمان الحصول على التمويل للدفاع عن نفسها أمام القانون.

وقالت الزعبي إن الكنيست يقوم بذلك بدافع الانتقام، وإن إجراءاته هذه تهدد التعايش بين العرب واليهود.

وكانت الزعبي قد تعرضت لهجوم شديد في الكنيست بعد عودتها من الرحلة التي انتهت بمقتل تسعة من أفراد الحملة الأتراك على متن السفينة "مافي مرمرة" إحدى سفن الأسطول بعد مهاجمتها من قبل القوات الإسرائيلية.

وكانت الزعبي من شهود العيان الذين شككوا في الرواية الإسرائيلية الرسمية للأحداث التي جرت على متن السفينة.

وأكدت النائبة العربية آنذاك أن إطلاق النار على ركاب السفينة بدأ قبل عملية الإنزال التي قامت بها البحرية الإسرائيلية على السفينة، وقبل أن يحصل أي احتكاك بين الجنود وبين ركاب السفينة.

كما أكدت أيضا أن إثنين من الجرحى قد نزفوا حتى الموت نتيجة عدم تلقي المساعدة الطبية لهما، رغم مطالبتها المتواصلة بإسعافهما.

روابط من مواقع بي بي سي الأخرى