الجيش الامريكي يسلم معتقل كروبر الى السلطات العراقية

وزير العدل العراقي دارا نور الدين مع الجنرال كانون

تسلم وزير العدل العراقي مفتاحا رمزيا دلالة على استلام معتقل بروكر

سلم الجيش الامريكي معتقل "كروبر"، وهو آخر معسكر للاحتجاز كان تحت إدارته، إلى السلطات العراقية.

وتسلمت السلطات العراقية "كامب كروبر" الذي أعادت تسميته باسم "سجن الكرخ".

ويقع "كامب كروبر" غربي بغداد قرب مطار بغداد الدولي ويضم حوالي 1600 معتقلا. وقد افتتح عام 2003 بعد الاجتياح الامريكي للعراق مباشرة لاحتجاز كبار مسؤولي النظام العراقي السابق.

وقد كان الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين من نزلاء هذا المعتقل بعد إلقاء القبض عليه وبقي فيه حتى تسليمه الى السلطات العراقية وإعدامه عام 2006.

وقد حضر حفل التسليم الذي تم الساعة 11.30 بالتوقيت المحلي مسؤولون عسكريون عراقيون وامريكيون.

وخاطب الميجر جنرال جيري كانون، نائب القائد العام للاشراف على المعتقلات الامريكية في العراق، الحشد الذي ضم أكثر من مائة من الضباط الامريكيين والعراقيين قائلا : "هذا اليوم هو فاتحة عهد جديد".

واضاف : "تؤكد فيه كل عناصر نظام العدالة الجنائية العراقي دورها في تقديم الأمن والأمان المتواصلين للشعب العراقي".

وسلم كانون خلال الاحتفال الذي اقيم في احد اقسام سجن كروبر الى وزير العدل العراقي دارا نور الدين مفتاحا كبيرا يرمز لانتقال المسؤولية في المعتقل للسلطات العراقية.

المعتقل الثالث

هذا اليوم هو فاتحة عهد جديد

الميجر جنرال جيري كانون،نائب القائد العام للاشراف على المعتقلات الامريكية في العراق

وعلى الرغم من انتقال المسؤولية الى العراق سيبقى مئتا سجين بينهم ثمانية من قياديي القاعدة ورموز النظام السابق في احد مواقع كروبر تحت رقابة القوات الامريكية، وفقا لقائد القوات الاميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو.

وقال اوديرنو خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء الماضي "طلبنا ابقاء الحراسة على عدد من المعتلقين المهمين من عناصر تنظيم القاعدة اضافة لاشخاص اخرين".

وقال وزير العدل العراقي دارا نور الدين انه من بين الثمانية "اخوا صدام حسين غير الشقيقين وطبان ابراهيم الحسن (وزير الداخلية السابق) وسبعاوي ابراهيم الحسن(مدير الامن العام السابق) وسلطان هاشم احمد (وزير الدفاع السابق) وحسين رشيد التكريتي وعزيز صالح النومان عضو قيادة قطرية في حزب البعث".

ويعد "كامب بروكر" مركز الاعتقال الثالث الذي يتم اغلاقه او نقله الى الحكومة العراقية خلال مدة الـ12 شهرا الماضية.

اذ تم اغلاق معسكر بوكا بتاريخ 17 ايلول 2009، ونقل المعتقلون فيه الى مركز الإصلاح في معتقل التاجي او الى معسكر كروبر.

كما تم نقل معتقل التاجي الذي يكفي لايواء 2600 معتقل تقريبا الى سيطرة الحكومة العراقية أواخر مارس/اذار الماضي.

قبل الانسحاب

وكان وكيل وزارة العدل العراقية قد صرح قبل يوم واحد من موعد نقل المسؤولية عن المعتقل بأن الجيش الامريكي سلم أكثر من 55 من المسؤولين في النظام العراقي السابق المحتجزين لديه الى السلطات العراقية ،وبينهم نائب رئيس الوزراء الاسبق طارق عزيز.

معسكر بروكر

سيتولى ضباط الامن العراقيون المسؤولية عن معسكر كروبر بدءا من يوم الخميس.

واضاف بوشو ابراهيم وكيل وزارة العدل العراقية في تصريح لوكالة اسوشيتدبرس بأن التسليم قد جرى في الايام الثلاثة الماضية بدءا من يوم الاثنين.

واوضح "حتى اليوم، استلمنا 55 من مسؤولي النظام السابق. ومن أبرزهم طارق عزيز ووزراء النفط والثقافة".

وأكمل بأنهم تسلموا ايضا عبد حمود سكرتير الرئيس العراقي السابق صدام حسين فضلا عن وزارء التعليم والتجارة السابقين في نظام صدام حسين.

وقال : "سنتسلم غدا آخرين أكثر ولكن ليست لدي معلومات عنهم لاننا لا نمتلك قائمة باسمائهم".

الجيش الامريكي بدوره اكد تسليم بعض المحتجزين لديه ولكن دون الكشف عن هوياتهم.

وقال المسؤول العراقي ان سلطان هاشم وزير الدفاع العراقي الاسبق وحسين رشيد محمد سكرتير القيادة العامة للقوات المسلحة ابان النظام العراقي السابق لم يسلما بعد الى السلطات العراقية.

ويأتي هذا التسليم كجزء من خطط خفض القوات الامريكية الى 50 الف عسكري في نهاية اغسطس/آب تهيئة للانسحاب الامريكي الكامل نهاية العام القادم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك