روسيا تنتظر توضيحات من إيران حول "الطبيعة العسكرية" لبرنامجها النووي

ميركيل ومدفيديف
Image caption أدلى مدفيديف بتصريحاته في مؤتمر صحفي مشترك مع ميركيل

قال الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف الخميس ان بلاده تنتظر توضيحات من إيران حول الطبيعة العسكرية لبرنامجها النووي، كما تتوقع من إيران تعاونا كاملا مع المجتمع الدولي.

وأضاف مدفيديف قائلا في مؤتمر صحفي عقده مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل في بلدة يكاترينبرج الروسية"ايران شريك تجاري مهم لنا، ولكن هذا لا يعني أننا غير معنيين بكيفية تطويرها لبرنامجها النووي".

وقال مدفيديف "نحن معنيون بطبيعة العنصر العسكري لهذا البرنامج، وننتظر توضيحات من إيران بهذا الصدد".

ويرى مدفيديف أن "على إيران أن تتحلى بالشجاعة الكافية لتبدأ تعاونا كاملا مع المجتمع الدولي، حتى ولو لم تعجبها بعض الأسئلة المطروحة. تصلنا تقارير من قنوات مفتوحة وكذلك من مصادر استخبارية تشير الى أن البرنامج يتطور"، كما قال في المؤتمر الصحفي.

وكان تصريح سابق لمدفيديف قد أزعج الإيرانيين بينما نال رضى الولايات المتحدة، حيث قال في وقت سابق من هذا الأسبوع إن إيران تقترب من امتلاك القدرة على إنتاج سلاح نووي.

وحرصت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما على الحصول على دعم روسيا لاتخاذ مواقف اشد صرامة تجاه إيران التي يعتقد الغرب أنها تسعى لإنتاج أسلحة نووية، بينما تقول إيران إن برنامجها السلمي يخدم أغراضا سلمية فقط.

وكانت روسيا قد صوتت في مجلس الأمن الدولي لصالح تشديد العقوبات على إيران الشهر الماضي.