اجتماع في دمشق بين اياد علاوي ومقتدى الصدر

الصدر وعلاوي
Image caption ناقش الجانبان الازمة السياسية الراهنة في العراق

اجتمع في العاصمة السورية دمشق عصر الاثنين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس قائمة العراقية الدكتور إياد علاوي.

وقالت مصادر مطلعة في دمشق لمراسل بي بي سي أن البحث تركز على الأوضاع العراقية واستقرار العراق ودور دول الجوار في وحدة أراضيه.

وقد اجرى كل من الزعيمين مؤتمرا صحفيا عقب اللقاء الثنائي الذي استمر لمدة ساعة تقريبا. وسيلتقي كل من علاوي والصدر بوزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو بشكل منفصل في وقت لاحق اليوم.

وقال مقتدى الصدر إنه ليس لديه أي مشكلة مع أي أسماء لتولي رئاسة الحكومة العراقية طالما أن يكون هناك اتفاق على البرامج.

وأضاف الصدر أن أياد علاوي قدم تنازلات حول بعض الأسماء من أجل تسهيل تشكيل الحكومة العراقية.

بينما قال علاوي أن لقاءه بالرئيس الأسد كان جيدا ومثمرا رافضا أي تدخل خارجي أو إقليمي في الشؤون العراقية الداخلية.

وكان الرئيس السوري قد استقبل علاوي في وقت سابق من يوم الاثنين، واكد بعد الاجتماع دعم سوريا لأي اتفاق يحفظ وحدة العراق.

وكان الرئيس الاسد قد استقبل الصدر يوم السبت، ومن قبله رئيس المجلس الإسلامي في العراق عمار الحكيم.

وزار دمشق خلال الأشهر الماضية عدد من المسؤولين العراقيين بينهم رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق عمار الحكيم ونائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي ورئيس جبهة التوافق العراقية إياد السامرائي.