جرحى في استباكات بين مستوطنين يهود وسكان قرية في الضفة الغربية

قالت الشرطة الإسرائيلية إن مستوطنين يهودا في الضفة الغربية اشتبكوا مع فلسطينيين بعد أن اقتحموا قريتهم في الضفة الغربية يوم الاثنين.

Image caption تشير التقارير إلى ان المستوطنين احرقوا حقلا في قرية بورين

وقد اسفرت الإشتباكات عن إصابة ستة أشخاص على الاقل في معارك بالايدي والحجارة.

ووقعت الاشتباكات في قرية بورين في شمال الضفة الغربية بعد أن دخلها مستوطنون لهدم منزل قيد الإنشاء يملكه فلسطينيون واشتعال حريق في أحد الحقول.

ويأتي هذا التطور بعد أن قامت السلطات الاسرائيلية بهدم منزل أقامه المستوطنون في جيب استيطاني أقيم دون موافقة الحكومة الاسرائيلية.

وتبنى بعض المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة ما يصفونها بسياسة "بطاقة السعر" التي يهاجمون بموجبها الفلسطينيين عندما تتحرك الحكومة الاسرائيلية ضد عمليات بناء لم تحظ بموافقة في مستوطناتهم.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية قوله إن المستوطنين دخلوا قرية بورين حيث اندلعت اشتباكات مع الفلسطينيين بعد ذلك.

وأضاف أن أربعة مستوطنين أصيبوا أحدهم بجروح بالغة كما أصيب فلسطينيان.

وذكر أحمد عيد الذي يقيم في بورين أن نحو 70 مستوطنا اقتحموا القرية وألحقوا أضرارا بمنزل مقام حديثا. واشتبك مالك المنزل وأبناؤه مع المستوطنين.

وانضم لهم قرويون قبل أن تعيد القوات الاسرائيلية الامن للقرية.

المزيد حول هذه القصة