حماس تأمر محلات بيع الملابس الداخلية في غزة بمزيد من "الإحتشام"

أمرت حركة حماس التي تحكم قطاع غزة متاجر بيع الملابس الداخلية بالتحلي بمزيد من "الاحتشام".

Image caption تقول حماس أنه يتوجب على اصحاب محلات الملابس الداخلية ابقاء أبوابها مفتوحة

وبعد أسبوع من منع النساء من تدخين النارجيلة في الاماكن العامة طلبت شرطة حماس من المتاجر التي تبيع الملابس الداخلية للنساء ازالة دمى العرض التي ترتدي الملابس الداخلية وأي ملصق لملابس داخلية "غير محتشمة".

وقال متحدث باسم شرطة حماس إن هذه الاجراءات جاءت بناء على شكاوى وضغوط من المواطنين.

وقال أيمن البطنيجي في بيان صحافي إنه يتوجب "على اصحاب هذه المحلات ابقاء أبوابها مفتوحة ويمنع عليهم وضع ظلال داكنة على الزجاج إضافة الى ضرورة عدم وجود أماكن مغلقة داخل محلاتهم".

وتابع أنه "يمنع ايضا منعا باتا وضع أي أداة تصوير داخل المحل ويمنع عرض الملابس الفاضحة أمام المحلات".

ونفت حماس مرارا أى نية لفرض احكام الشريعة على قطاع غزة الذي يقطنه 1.5 مليون نسمة.

لكن شرطة حماس فضت حفلا موسيقيا في القطاع وحاولت دون جدوى ارغام المحاميات في المحاكم وتلميذات المدارس على ارتداء الزي الاسلامي التقليدي الا أن هذه الخطوة أدت الى رد فعل عكسي.

وينظر الكثير من الفلسطينيين في غزة لخطوات الاحتشام التي تسعى حماس لفرضها على انها محاولة لاسترضاء الفصائل الاكثر تشددا التي تتهم الحركة بعدم التمسك باحكام الشريعة.

المزيد حول هذه القصة