5 قتلى في هجوم بحي المنصور ببغداد فجر الثلاثاء

العراق
Image caption تصاعدت اعمال العنف في العراق في الشهر الماضي

هاجم مسلحون مزودون باسلحة كاتمة للصوت فجر الثلاثاء نقطة للسيطرة تابعة لقوات الامن العراقية في حي المنصور الواقع غربي العاصمة العراقية بغداد، فقتلوا خمسة من رجال الشرطة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر في وزارة الداخلية العراقية قوله إن الهجوم وقع بعد ان كانت المنطقة ذاتها قد تعرضت الى قصف بالهاونات لم يسفر عن سقوط ضحايا.

وقال المصدر إن المهاجمين رفعوا علم "دولة العراق الاسلامية" على الموقع بعد الهجوم.

ونقلت وكالة اسوشييتيدبريس من جانب آخر عن مصادر امنية وطبية قولها إن المسلحين استقلوا ثلاث سيارات في هجومهم، وان قوات الامن قامت بتطويق المنطقة وشرعت بالبحث عن منفذي الهجوم.

يذكر ان العراق ما زال يشهد العديد من الهجمات بشكل يومي، رغم انحسار العنف بشكل عام في السنوات الثلاث الماضية.

وكان شهر يوليو/تموز المنصرم قد شهد سقوط اكثر من 400 قتيل، اي ضعف الشهر الذي سبقه حسب ما صرح به مسؤولون عراقيون.

ويعتقد ان المسلحين يحاولون استغلال حالة الشلل السياسي التي تمر بها البلاد منذ انتخابات مارس/آذار الماضي، حيث عجزت الكتل السياسية العراقية عن الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة تخلف حكومة نوري المالكي المنصرفة.

ويعتقد بعض السياسيين العراقيين إن الحكومة الجديدة لن تتشكل قبل شهر سبتمبر/ايلول المقبل في احسن الاحوال.