المؤتمر الوطني والحركة الشعبية يتفقان على إجراء استفتاء جنوب السودان في موعده

البشير ونائبه سالفا كير
Image caption الخلافات بشأن ترسيم الحدود أحيلت إلى رئاسة الجمهورية السودانية

أجرى حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان مباحثات على مدى اليومين الماضيين في القاهرة بشأن القضايا العالقة بينهما، قبل إجراء الإستفتاء على مستقبل جنوب السودان مطلع العام المقبل.

وأكد الطرفان في ختام المحادثات أمس الثلاثاء علي ضرورة استمرار ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب والعمل على إجراء الاستفتاء في موعده المقرر في يناير/كانون الثاني القادم وتقبل نتائجه.

وقال باجان اموم الامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان إن المحادثات تناولت بناء علاقات جيدة بين الشمال والجنوب وكيفية إدارة الموارد الطبيعية مثل المياه والأراضي والمراعي والموارد الأخرى مثل البترول.

وذكرت مصادر صحفية أن الجانبين ناقشا ورقة عمل قدمتها الاستخبارات المصرية حول طبيعة العلاقات بين شمال وجنوب السودان في حالة انفصال الجنوب او استمراره ضمن السودان الموحد.

وكان مسؤولو حزب المؤتمر قد أكدوا مؤخرا أن الاستفتاء لن يجرى في موعدة ما لم يتم الانتهاء من ترسيم الحدود.

ويرفض حزب المؤتمر الوطني اجراء الاستفتاء في جنوب البلاد ما لم يتم تحديد خريطة واضحة لدولة الجنوب المقترحة.

وقال الحزب انه يعتقد أن الاقتراع دون تحديد مسبق للحدود المقترحة بين الشمال والجنوب سيكون بمثابة عودة للحرب الأهلية في السودان.

أما الحركة الشعبية فقالت إن الاستفتاء سيجرى في موعدة بغض النظر عن مسألة ترسيم الحدود.

وتعد مسألة ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب من أبرز القضايا العالقة حاليا بين الجانبين، وقد احالت اللجنة الخاصة بالترسيم الخلافات إلى رئاسة الجمهورية للبت فيها.

وبحسب بيان مشترك صدر في ختام محادثات القاهرة اتفق الجانبين على مواصلة جهود معالجة الصعوبات التي تواجه تطبيق التفاهم الخاص بمنطقة أبيي الغنية بالنفط.

بموجب هذا التفاهم ومن المقرر أن يصوت سكان منطقة أبيي في يناير/ كانون الثاني المقبل إذا ما كانوا يرغبون في البقاء ضمن الشمال أو الجنوب.

يذكر ان السودان يملك احتياطيا من النفط يقدر بنحو ستة مليار برميل تتركز حقولها في جنوب البلاد والمناطق الواقعة بين الشمال والجنوب. ويشكل النفط 98 بالمئة من موارد حكومة الجنوب ونحو 60 بالمئة من موارد حكومة الخرطوم المركزية.

كما يعتبر الاستفتاء حول استقلال جنوب السودان البند الاساسي في اتفاق السلام الذي وضع حدا عام 2005 لنحو عقدين من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب.

المزيد حول هذه القصة