نتنياهو: واثقون من أن التحقيق بحادثة سفن المساعدات سيكون مرضيا

عبَّر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتتنياهو عن ثقته بأن التحقيق الذي ستجريه اللجنة الدولية بحادثة الهجوم على أسطول المساعدات إلى غزة في 31 مايو/ أيار الماضي "سيُرضي الرأي العام العالمي".

Image caption نتنياهو: أعتقد أن هذه اللجنة سوف توجِّه الرأي الهام للمجتمع الدولي.

فقد خاطب نتنياهو الاجتماع الأسبوعي لمجلس وزرائه قائلا: "أعتقد أن هذه اللجنة سوف توجِّه الرأي الهام للمجتمع الدولي، لا كما هو شأن تلك المشكَّلة من قبل الهيئة المناهضة لإسرائيل في جنيف".

وكان نتنياهو يقصد بالهيئة المناهضة لإسرائيل تلك مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ومقره مدينة جنيف السويسرية، والذي يجري تحقيقه الخاص بحادث أسطول الحرية.

وحول اللجنة الدولية للتحقيق بأسطول الحرية، خاطب رئيس الحكومة الإسرائيلية وزراءه قائلا: "إن إسرائيل ضالعة بعملية تشكيل اللجنة وصياغة التفويض الممنوح لها واختيار أعضائها".

وقد أقرت الحكومة الإسرائيلية تعيين جوزيف سيتشانوفر المسؤول السابق في وزارة الخارجية كممثل لاسرائيل في اللجنة الدولية المشكلة من قبل الامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

وسيمثل نتنياهو الاثنين أمام لجنة التحقيق الداخلية الاسرائيلية المعروفة بلجنة تيركل والتي تحقق في الهجوم على الأسطول الذي أودى بحياة تسعة نشطاء أتراك حاولوا كسر الحصار على غزة.

تسمية الأعضاء

جاءت تصريحات نتنياهو في أعقاب تسمية أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون لدبلوماسيين مخضرمين، تركي وإسرائيلي، لعضوية لجنة التحقيق الدولية بحادثة الهجوم الإسرائيلي على أسطول المساعدات إلى غزة.

فقد أعلن بان أن الممثل الإسرائيلي في اللجنة سيكون جوزيف سيتشانوفر، ويبلغ من العمر الآن 77 عاما، وشغل عدة مناصب سابقة منها منصب رفيع سابق في وزارة الخارجية الإسرائيلية وعضوية دامت لسنوات في مجلس إدارة شركة العال (الخطوط الجوية الإسرائيلية) وبنك ديسكاونت الإسرائيلي.

وكان سيتشانوفر قد ترأَّس في عام 1997 تحقيقا بالمحاولة الإسرائيلية الفاشلة لاغتيال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، في الأردن خلال الولاية الأولى لنتنياهو على رأس الحكومة الإسرائيلية.

وقد توصَّل التحقيق بتلك الحادثة إلى نتيجة مفادها أن "نتنياهو أدار القضية بطريقة مسؤولة".

ممثِّل تركي

أمَّا الجانب التركي في اللجنة الدولية للتحقيق بالهجوم على أسطول الحرية، فسيمثِّله أزديم سانبيرك، الدبلوماسي الذي تقلَّد مناصب رفيعة في كل من وزارة الخارجية التركية ومنظمة الأمم المتحدة.

وكان بان قد أعلن في وقت سابق موعد بدء عمل لجنة التحقيق الدولية بالهجوم الإسرائيلي على قافلة المساعدات إلى غزة، قائلا إن اللجنة ستبدأ عملها في العاشر من الشهر الجاري، وستقدم أول تقاريرها عن تقدم عملها في منتصف شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

Image caption كانت إسرائيل قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري عن موافقتها "المبدئية" على التعاون مع لجنة التحقيق الدولية المقترحة من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون.

وتضم اللجنة في عضويتها أيضا كلاَّ من رئيس الوزراء النيوزيلندي السابق، جيفري بالمر، رئيسا، والرئيس الكولومبي السابق ألفارو أوريبي، نائبا للرئيس، وعضوية أمريكي.

وكانت إسرائيل قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري عن موافقتها "المبدئية" على التعاون مع لجنة التحقيق الدولية المقترحة من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون.

المزيد حول هذه القصة