كلينتون: الولايات المتحدة "منفتحة على الحوار" مع إيران

هيلاري كيلنتون
Image caption أكدت الوزيرة الأمريكية استمرار النهج الحالي مع إيران

أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن الولايات المتحدة تبقى "منفتحة على الحوار" مع إيران بشأن برنامجها النووي إذا استجابت طهران لمطالب المجتمع الدولي.

وقالت الوزيرة في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز "نبقى منفتحين على الحوار, لكنهم يعلمون ما يتحتم عليهم القيام به".وحثت طهران على طمأنة المجتمع الدولي "بالأقوال والأفعال بشأن" بشأن أهداف برنامجها النووي.

واعتبرت كلينتون أن " مخاوف الغرب لا تتركز على الموعد الذي سيحصل فيه الايرانيون على السلاح النووي بقدر ما تتركز على معرفة ما إذا كانوا يسعون لذلك".

واكدت أن واشنطن ستواصل مع أصدقائها وحلفائها ستواصل النهج الذي تسلكه حاليا مع طهران " بمعزل عن مسألة التوقيت لاننا نعتقد أن هذا الطريق هو الانسب لتغيير سلوك ايران".

وكان الرئيس الأمريكي باراك اوباما قد أعلن مؤخرا أنه لا يزال مستعدا للتفاوض مع ايران حول برنامجها النووي, مؤكدا في الوقت نفسه ان العقوبات المشددة على طهران بدأت تؤتي ثمارها.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست أن أوباما قد يقبل فكرة ان يتاح لإيران تطوير برنامج نووي مدني إذا ما قدمت "إجراءات لبناء الثقة" بشأن عدم سعيها لحيازة السلاح النووي

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر قرارا في التاسع من يونيو/حزيران الماضي قرارا بتشديد العقوبات على طهران.وتلى ذلك عقوبات أمريكية وإوروبية أحادية على الجمهورية الاسلامية.

وقد تكثفت الحرب الكلامية بين ايران والغرب بعد قرار مجلس الأمن الذي صدر بعد رفض طهران إيقاف عملية تخصيب اليورانيوم، تلك التكنولوجيا التي يمكن ان تستخدم لانتاج وقود نووي او مواد لانتاج قنبلة نووية.

وتتهم واشنطن طهران بالسعي الى تصنيع اسلحة نووية عبر برنامجها النووي المثير للجدل.وتنفي طهران هذا الاتهام مؤكدة أن برنامجها هو للاغراض السلمية مثل توليد الطاقة الكهربائية.

واتفقت إيران مع تركيا والبرازيل على إرسال 1200 كيلوجراما من اليورانيوم منخفض التخصيب إلى تركيا مقابل تزويدها لاحقا بيورانيوم عالي التخصيب من فرنسا وروسيا لتشغيل مفاعل نووي في طهران.

المزيد حول هذه القصة