كي مون: لا اتفاقية سرية مع إسرائيل بشأن تحقيق أسطول الحرية

بان كي مون
Image caption قال كي مون ان لجنة التحقيق ستبدأ عملها في العاشر من الشهر الجاري

نفى بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أن يكون اتفق مع إسرائيل على تجنب استجواب عسكريين إسرائيليين حول مداهمة قوة خاصة إسرائيلية لإحدى سفن أسطول الحرية والتي انتهت بإراقة الدماء.

وقال كي مون في إجابة على سؤال بهذا المضمون وجه له خلال مؤتمر صحفي "لم تكن هناك اتفاقية كهذي خلف الكواليس".

وكان نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني أيالون قد قال في وقت سابق من الشهر الجاري ان لجنة تحقيق الأمم المتحدة تستطيع الحصول على معلومات من ملفات التحقيق الإسرائيلي ولكنها لا تستطيع استجواب العسكريين الإسرائيليين الذين قاموا بمداهمة الأسطول، وقال انهم تصرفوا "بمهنية وبشكل محسوب ".

وحاول كي مون تبديد الشكوك التي ثارت حول مصداقية لجنة التحقيق التي سيترأسها رئيس وزراء نيوزيلاندا السابق جيفري بالمر وسيكون نائبه في رئاسة اللجنة الرئيس الكولومبي السابق ألفارو أوريبي.

وقال كي مون إنه سيجتمع الثلاثاء بأعضاء اللجنة الذين سيكون بينهمالإسرائيلي جوزيف سيتشانوفر والتركي أوزدم سانبيرك.

وأوضح كي مون أن مهمة لجنة التحقيق إماطة اللثام عن الحقائق المتعلقة والظروف التي أحاطت بما حدث لتجنب حوادث مشابهة في المستقبل.

وقال مون ان ثقته باللجنة مطلقة.

وستقدم اللجنة تقريرا أوليا حول ما توصلت إليه في منتصف شهر سبتمبر/أيلول.

يذكر أن مداهمة قوات خاصة إسرائيلية (كوماندوز) لاحدى سفن أسطول الحرية (مافي مرمرة) قد أدت الى مقتل تسعة أتراك، مما أدى الى توتر العلاقة بين تركيا وإسرائيل.

المزيد حول هذه القصة