وزير الدفاع اللبناني الياس المر: لتحتفظ امريكا باسلحتها

لبنان
Image caption قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي ووزير الدفاع الياس المر

قال وزير الدفاع اللبناني الياس المر إن بلاده سترفض اية مساعدات عسكرية قد تقدم بها الولايات المتحدة اذا كانت مشروطة بعدم استخدام الاسلحة ضد اسرائيل.

وقال المر: "اولئك الذين يرغبون في مساعدة الجيش اللبناني شريطة الا يقوم هذا الجيش بالدفاع عن ارضه وشعبه وحدوده، اجدر بهم ان يحتفظوا باموالهم."

وكان المر يعلق على قيام مجلس النواب الامريكي بعرقلة مشروع مساعدات للجيش اللباني تبلغ قيمته مئة مليون دولار، وذلك قبل يوم واحد من الصدامات التي شهدتها المنطقة الحدودية بين اسرائيل ولبنان في الاسبوع الماضي والتي خلفت اربعة قتلى ثلاثة منهم على الجانب اللبناني.

وقد اكدت كل من سورية وايران عقب ذلك دعمهما للجيش اللبناني.

وكان النائب الامريكي هوارد بيرمان رئيس لجنة العلاقات الخارجية التابعة لمجلس النواب قد قال إنه استخدم صلاحياته النيابية لتعليق برنامج المساعدات الامريكي للقوات المسلحة اللبنانية في الثاني من الشهر الجاري بدعوى ان الاسلحة التي تقدمها واشنطن للجيش اللبناني قد تستخدم ضد اسرائيل وان حزب الله يتمتع بنفوذ قوي في صفوف هذا الجيش.

واضاف بيرمان بأن المعركة التي دارت رحاها في الثالث من الشهر الجاري، والتي قضى فيها جنديين وصحفي لبنانيين وضابط اسرائيلي رفيع، قد عززت رأيه القائل بوجوب ايقاف المعونات.

الا ان وزير الدفاع اللبناني قال يوم الاربعاء إنه "اذا اراد بيرمان ايقاف المعونات فذلك شأنه."

واضاف في مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة الدفاع في اليرزة قرب بيروت: "نحن نرحب بكل من يريد مساعدة الجيش اللبناني دون شروط. ولكن على الذين يريدون مساعدة الجيش شريطة ان يتخلى الاخير عن واجبه في الدفاع عن ارضه وشعبه وحدوده من اسرائيل ان يحتفظوا بنقودهم - او يمنحونها لاسرائيل عوضا عن ذلك."

وقال: "سنواجه اسرائيل بالامكانات المتوفرة لدينا حاليا."

الا ان الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية نفى يوم الثلاثاء علمه بأية خطط لاعادة تقييم التعاون العسكري مع لبنان الذي وصفه بأنه "يسهم في تعزيز الاستقرار في المنطقة."

يذكر ان الولايات المتحدة زودت لبنان بما قيمته 720 مليون دولار من المساعدات العسكرية منذ عام 2006.