قيادي سعودي في تنظيم القاعدة يدعو الى قتل المسيحيين والإطاحة بالحكومة

الرجل الثاني في تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب
Image caption سعيد الشهري في صورة عممتها السلطات

دعا الرجل الثاني في تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب سعيد الشهري مؤيدي القاعدة، الى قتل المسيحيين الذين يعيشون في المملكة وذلك في شريط صوتي تم بثه الأربعاء.

ودعا الشهري في الشريط الذي بث على موقع على الانترنت يستخدمه اسلاميون، الى الاطاحة بالحكومة السعودية وخطف الأمراء والوزراء.

وقال "من كان يعمل منكم في حراسة الطواغيت من الامراء او الوزراء او المجمعات التي يسكنها النصارى او يستطيع ان يصل اليهم فليستعن بالله على قتلهم".

كما دعا الشهري الى مهاجمة اسرائيل وقال "احملوا سلاحكم على اسرائيل التي ليس بينكم وبينها سوى كليومترات".

وزعم الشهري الذي كان مسجونا في معتقل غوانتانامو الأمريكي، ان تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية تلقى رسائل من عناصر من قوات الامن السعودية تطلب فيها الإرشاد".

الا انه دعا اتباع القاعدة الى الحرص على تجنب قتل المسلمين خطأ خلال هذه العمليات حتى لو اضطرهم ذلك الى تأجيل هجماتهم.

كما حث الشهري اتباعه في القوات المسلحة على مهاجمة اسرائيل من مدينة حقل الواقعة على الطرف الشمالية الغربي من المملكة على خليج العقبة، وحثهم على حمل السلاح ضد اسرائيل التي يمكن رؤية اضوائها من مدينة حقل، بحسب الشريط.

وحث كل طيار في القوات المسلحة السعودية على السعي الى "الشهادة في سماء فلسطين" كما حث العاملين في البحرية على توجيه اسلحتهم "ضد اليهود" هناك.

وقد دعا الشهري ايضا الى تشكيل خلايا داخل الجيش وقوات الامن والى تجنيد المتعاطفين لتسهيل "الاطاحة بآل سعود".

وفي يونيو/ حزيران الماضي دعا الشهري انصار القاعدة في السعودية الى خطف الامراء والمسيحيين من اجل ضمان الافراج عن مسلحين من بينهم "الداعية" هيلة القصير وهي ارملة مسلح في القاعدة قتلته السلطات السعودية قبل ست سنوات.

وشن تنظيم القاعدة في السعودية موجة من الهجمات ضد منشات غربية وحكومية في عام 2003 الا انه تلقى ضربة من السلطات اجبرته على اعادة تجميع صفوفه في اليمن.

الا ان التنظيم تحصن في اليمن مستفيدا من طبيعة هذا البلد الوعرة وضعف سيطرة حكومته على كامل اراضيها، ويسعى انطلاقا من هذا البلد الى شن هجمات على المملكة.