مقتل 23 شخصا في أعمال عنف بجنوب السودان

خريطة السودان
Image caption الحادث أسفر عن سقوط قتلى بينهم ضباط شرطة سودانيين

أعلن مسؤول عسكري بجنوب السودان مقتل 23 شخصا في كمين نصبه مسلحون مجهولون لشاحنة في ولاية الوحدة النفطية جنوب البلاد.

وصرح ملاك ايوين اجوك المتحدث باسم جيش جنوب السودان بأن "المسلحين هاجموا شاحنة في جنوب بنتيو مما أسفر عن مقتل 23 قتيلا بينهم ضباط شرطة".

وأكد المتحدث أن أعمال العنف وقعت يوم الأحد في منطقة كوش على بعد 70 كيلو مترا جنوب شرق مدينة بنتيو.

وأضاف أن هناك "ثمانية اشخاص آخرين أصيبوا في الهجوم لكن قوات الجيش سيطرت على الوضع".

وقال اجوك إن هوية المهاجمين مجهولة لكن جيش الجنوب يعتقد إنهم ينتمون إلى ما تبقى من "ميليشيا" جالواك جاي العقيد السابق الذي تمرد على السلطة الجنوبية في ولاية الوحدة بعد الانتخابات الوطنية في أبريل / نيسان.

وأكد جيش جنوب السودان في يونيو / حزيران الماضي أن رجال جاي فروا من ولاية الوحدة إلى ولاية كوردوفان الجنوبية.

وقال المتحدث العسكري إن "تمرد جالواك انتهى لكن قد يكون بعض رجاله ما زالوا يفتعلون المشاكل".

وتقع ولاية الوحدة النفطية على الحدود مع شمال السودان وشكلت إحدى النقاط الساخنة في انتخابات أبريل / نيسان وتتسم هذه المنطقة بالحساسية وبخاصة مع اقتراب موعد الاستفتاء حول تقرير مصير جنوب السودان المقرر اجراؤه في كانون الثاني/يناير المقبل.

ويشكل الاستفتاء نقطة محورية في اتفاق السلام المبرم عام 2005 والذي أنهى حربا أهلية ضارية تواصلت لأكثر من عقدين بين الشمال والجنوب تقول وكالات الاغاثة الدولية أنه راح ضحيتها حوالي مليوني شخص ونزوح أكثر من 4 ملايين بعيدا عن بيوتهم.

المزيد حول هذه القصة