حزب الله سيسلم المعلومات التي بحوزته حول اغتيال الحريري إلى القضاء اللبناني

حسن نصر الله
Image caption عرض نصر الله مشاهد قال إنها رصدتها طائرات اسرائيلية لموقع اغتيال الحريري

أكد محمد فنيش وزير الدولة اللبناني الذي ينتمي إلى حزب الله أن الحزب سيسلم القضاء اللبناني "القرائن" التي يقول إنها تشير إلى تورط اسرائيل في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

وقال فنيش "ما يعنينا ان القضاء اللبناني طلب القرائن التي يحوزتنا وسنعطيه إياها وما يفعله بها يصبح مسؤوليته هو".

وشدد فنيش على أن تعاون حزب الله مع السلطات اللبنانية "لا يغير في شيء من عدم ثقتنا بالمحكمة الدولية ولا بمصداقيتها وهذا موقف واضح".

وأضاف "نتعامل مع المحكمة طبقا تصرفاتها وعلى أساس عدم وجود مصداقية".

وكان القاضي الكندي دانيال بلمار مدعي عام المحكمة الخاصة بلبنان قد طلب يوم الأربعاء من السلطات اللبنانية تزويده بكل المعلومات التي بحوزة الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله حول حادث اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

ودعا بلمار في بيان خاص صادر عن مكتبه بالقرب من لاهاي الأمين العام لحزب الله إلى ما وصفه بـ"ممارسة سلطته لتسهيل عمليّة التحقيق" التي يقوم مكتب المدعى العام.

وأفاد مصدر قضائي يوم الجمعة بأن "النائب العام سعيد ميرزا أبلغ مسؤول لجنة الارتباط والتنسيق المركزية في حزب الله وفيق صفا شفهيا مضمون رسالة بلمار".

وأضاف المصدر "ينتظر أن يحضر صفا إلى مكتب ميرزا لتسلم الرسالة الخطية من بلمار".

وكان حسن نصرالله قد عرض في مؤتمر صحفي يوم الاثنين "معطيات" بينها مشاهد أكد ان طائرات استطلاع اسرائيلية رصدتها لموقع اغتيال الحريري عام 2005.

وأكد نصر الله ان هذه "المعطيات" تشكل "قرائن" و"ليس ادلة قاطعة" على ضلوع اسرائيل في الجريمة.

وقال نصر الله إن اللقطات التي حصل عليها عناصر وكوادر حزبه عبر تمكنهم من اعتراض بث طائرات الاستطلاع الإسرائيلية أثناء رصدها للأجواء اللبنانية، ومن ملفات التحقيقات مع عملاء إسرائيل في لبنان، تشير إلى أن إسرائيل كانت تترصد وتراقب تحركات الحريري بدقة.

وكشف نصر الله أن عملاء إسرائيل في لبنان قاموا برصد محيط منزل الرئيس اللبناني، ميشال سليمان، والطريق الذي يربط بين مقره والشريط البحري.

وقال أيضا إن عملاء إسرائيل رصدوا تحركات قائد الجيش اللبناني، جان قهوجي، وحاولوا جمع معلومات تتعلق باليخت الذي يملكه، والذي يرسو في مرفأ بيروت.

يُشار إلى أن نصر الله كان قد وعد في كلمة ألقاها قبل أيام بتقديم "أدلة قاطعة" عن دور إسرائيل باغتيال الحريري، لكن مؤتمره الصحفي الاثنين خلا من مثل تلك "الأدلة القطعية".

المزيد حول هذه القصة