حملة عنف تستهدف رجال الشرطة في بغداد

شرطي في بغداد
Image caption شرطي في بغداد

اعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية ان مسلحين مجهولين قتلوا السبت ستة من عناصر الامن العراقيين بينهم عنصر في الصحوة واحرقوا جثتي اثنين منهم، في ثلاثة هجمات متفرقة في بغداد.

واوضح المصدر طالبا عدم كشف هويته ان "مسلحين مجهولين قتلوا اثنين من عناصر الشرطة عند حاجز للتفتيش في منطقة بغداد الجديدة في ساعة مبكرة من صباح السيت".

واكد ان "المسلحين قاموا بعدها باحراق الضحيتين داخل سيارتهما".

ويعد الهجوم الثالث من نوعه خلال اسبوعين، فقد احرق مسلحون ينتمون الى تنظيم القاعدة جثث ثلاثة من الجنود في عملية مماثلة وسط الاعظمية، اسفرت عن مقتل 16 شخصا.

وتلتها بعد ايام عملية مماثلة في حي المنصور الراقي، اسفرت عن مقتل خمسة من الشرطة وحرق جثثهم.

وفي حادث منفصل اخر، قال المصدر ان "ثلاثة من عناصر الشرطة الوطنية قتلوا بهجوم باسلحة كاتمة للصوت استهدف حاجزا للتفتيش في منطقة حي العامل".

واعلن المصدر في حصيلة سابقة عن مقتل اثنين من الشرطة في الهجوم ذاته.

وقتل احد عناصر الصحوة واصيب اثنان اخران بجروح في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للصحوة في حي الشعب، وفقا للمصدر.

واكدت قيادة عمليات بغداد الحصيلة.

الى ذلك، اصيب خمسة اشخاص بينهم احد عناصر الشرطة بجروح في انفجار عبوتين ناسفتين استهدفت احداهما نقطة تفتيش للشرطة في حي العامل، وفقا لذات المصدر.

ودفعت الهجمات المتكررة التي تستهدف حواجز التفتيش والدوريات قيادة عمليات بغداد الى اصدار بيان يدعو المقاتلين الى ضرورة التيقظ والانتباه لتفويت الفرصة "على الزمر الارهابية التي تحاول زعزعة الامن والاستقرار في بغداد".

واكد البيان "عزم القيادة على محاسبة امري القطعات الامنية في المناطق التي تتعرض الى تلك الخروقات، نتيجة غفلة واهمال بعض منتسبيها".