ويكيليكس يتحدى التحذيرات ويصر على نشر وثائق أفغانستان

جوليان اسانج
Image caption ويكيليكس يرفض تهديدات البنتاجون

تحدى موقع ويكيليكس الالكتروني، المتخصص بنشر التسريبات، الولايات المتحدة وأكد أنه ماض في خططه بنشر 15 ألف وثيقة سرية عن الحرب في أفغانستان.

وقال جوليان اسانج مؤسس ويكيليكس لصحفيين في ستوكهولم "هذه المؤسسة لن تقبل تهديد البنتاجون أو أي جماعة أخرى. إننا مستمرون بحرص وحذر (في التعامل) مع هذه المواد".

وأضاف اسانج أن "الأطراف البريئة المعرضة لتهديد جاد" سيتم حذفها من المواد المتوقع أن ينشرها ويكيليكس.

كما أشار إلى أن ويكيليكس قطعت نصف الطريق في مراجعة 15 ألف وثيقة جديدة، وتوقع أن يتم نشرها في غضون أسابيع.

وكانت وزارة الدفاع الامريكية أبلغت موقع ويكيليكس بأن تصرفه سيعتبر "قمة اللا مسؤولية" اذا نشر الوثائق السرية الجديدة.

واعتبرت الوزارة أن نشر الوثائق الجديدة من شأنه الإضرار بالأمن وتهديد المزيد من الأرواح بصورة أكبر مما أدى إليه نشر وثائق سابقة.

وكان ويكيليكس قد اثار ضجة كبيرة في يوليو/ تموز عندما نشر اكثر من سبعين الف وثيقة سرية.

وتصر وزارة الدفاع على ان تسريب هذا الكم الهائل من الوثائق - وهي اكبر عملية تسريب في تاريخ الجيش الامريكي - يعرض للخطر حياة الجنود الامريكيين والمخبرين الافغان الذين يساعدونهم.