ايران تحذر من اي هجوم على محطة بوشهر

مقاتلات أمريكية من طراز "إف 4" تملكها إيران في استعراض عسكري
Image caption مقاتلات أمريكية من طراز "إف 4" تملكها إيران في استعراض عسكري

حذرت ايران من اي هجوم عسكري على محطتها النووية الاولى في بوشهر يفترض ان يبدأ مدها بالوقود اعتبارا من السبت.

واكد الناطق باسم الخارجية الايرانية رامين مهمنبارست رداً على سؤال عن احتمال هجوم اسرائيلي في لقاء مع صحفيين ان "اي اعتداء على المركز سيواجه ردا جديا من قبل ايران".

من جهته، قال رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان "هجوما على مركز نووي سيكون جريمة دولية لان نتائجه لن تطال الدول المستهدفة فقط بل سيكون له بعد عالمي".

واضاف ان "بوشهر كانت حتى الآن منشأة بسيطة... لكن عندما يتم ادخال الوقود اليها ستصبح محطة نووية وسندخل في مرحلة جديدة".

وذكر مهمنباراست بانه "بحسب القوانين الدولية لا يمكن مهاجمة المنشآت التي تحوي وقودا نوويا بسبب عواقب انسانية".

الا انه رأى ان "وقوع عمل خطير كهذا غير مرجح "، معتبرا التهديدات الاسرائيلية للمنشآت النووية الايرانية "متكررة وفقدت معناها".

جاء ذلك بعدما صرح سفير الولايات المتحدة السابق في الامم المتحدة جون بولتون بأن امام اسرائيل "ثمانية ايام" لتوجيه ضربة عسكرية لمحطة بوشهر النووية والا يكون فات الاوان لضرب هذا المفاعل بدون التسبب في تلوث اشعاعي.

ويتوقع تدشين محطة بوشهر (جنوب ايران) التي بنيت بمساعدة روسيا منذ نحو 15 سنة، السبت المقبل. واعلنت روسيا انها ستبدا حينها العمل التقني لاول محطة نووية ايرانية مع شحن المفاعل بالوقود النووي.

وحذر جون بولتون الاثنين من انه سيكون حينها قد فات الاوان امام اسرائيل لشن اي هجوم عسكري على المنشاة لان ذلك سيتسبب في نشر اشعاعات تطال المدنيين.

أسلحة جديدة

على صعيد آخر، صرح وزير الدفاع الايراني الجنرال احمد وحيدي بأن طهران ستقدم الاسبوع المقبل اسلحة جديدة، من بينها خصوصا صواريخ جديدة وطائرة بدون طيار طويلة المدى.

وقال وحيدي: "سنعرض اول طائرة بدون طيار ايرانية طويلة المدى تسمى "كرار" وسنختبر صاروخنا الجديد "قيام"، وكذلك الجيل الثالث من صاروخنا الجديد "فتح 110"".

ولم يذكر اي تفاصيل خصوصا بشأن الطائرة بدون طيار والصاروخ.

وأفادت وكالة الانباء فارس بأن "قيام" هو صاروخ ارض ارض مثل "فتح 110" الذي تصل النماذج الحالية منه الى مدى يبلغ مئتي كيلومتر.

وقال وحيدي ان انتاج الزوارق السريعة "سراج" و"ذو الفقار" المزودة بقاذفات صواريخ ستدشن خلال "اسبوع الحكومة" المخصص تقليديا كل سنة في نهاية اغسطس/ آب لعرض المنجزات الاقتصادية والعلمية والعسكرية الاخيرة.

المزيد حول هذه القصة