البنتاجون يعلن خفض عدد القوات القتالية في العراق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون جيس موريل انسحاب كامل القوات القتالية الأمريكية من العراق.

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد ذكرت في وقت سابق أن آخر فوج من القوات الأمريكية المقاتلة في العراق غادرت البلاد وذلك قبل أسبوعين من موعد الانسحاب المقرر بنهاية الشهر الجاري وهو الموعد الذي حدده الرئيس الأمريكي باراك أوباما لانسحاب القوات القتالية من العراق.

كما بثت وسائل الإعلام الأمريكية صورا لمعظم مركبات اللواء فور سترايكر بالفرقة الثانية مشاة وهي تغادر الأراضي العراقية باتجاه الحدود الكويتية خلال الساعات الأولى من صباح الخميس.

ولكن موريل أكد لبي بي سي أن ما حدث هو تخفيض لعدد القوات الأمريكية المتواجدة في العراق وتم سحب أربعة آلاف جندي فقط من القوات القتالية على أن يتم انسحاب كافة القوات بنهاية الشهر الجاري.

وسيبقى في العراق 50 ألف جندي أمريكي حتى نهاية العام المقبل على أن تقتصر مهاهم خلال الشهور القادمة على تدريب قوات الشرطة والجيش في العراق وتوفير الدعم لعملياتها ضد المسلحين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية بي جي كراولي "إن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة بتحقيق الاستقرار في العراق".

وأضاف "أن بلاده ستخلد ذكرى أكثر من أربعة آلاف جندي أمريكي فقدوا حياتهم خلال القتال في العراق".

ويأتي سحب بعض القوات الأمريكية القتالية بعد يومين من سقوط سبعين قتيلا على الأقل وإصابة 140 آخرين في هجمات عدة في بغداد.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض بيل بورتون قد صرح في وقت سابق " بأنه من الواضح أن هناك أناسا مازالوا يحاولون إخراج الإنجازات التي حققها الشعب العراقي تجاه الديمقراطية عن مسارها".

وأعرب بورتون عن ثقة بلاده في أن العراق على الطريق الصحيح وأن هذا التقدم سيستمر بينما تتجه بلاده نحو إنهاء مهمتها القتالية في العراق بنهاية الشهر الجاري.

وأكد المتحدث أن بلاده لن تعلق خططها لإنهاء المهام القتالية في العراق كما أكد ثقة إدارة الرئيس باراك أوباما في أنه سيتم تشكيل حكومة عراقية.

وذكر مراسل بي بي سي في بغداد هيو سايكس أن تنظيم القاعدة نشط بقوة في العراق في الفترة الأخيرة وذلك تزامنا مع سحب الالاف من القوات الامريكية بحلول نهاية هذا الشهر.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك