السلطات اليمنية تعلن مقتل 7 من عناصر القاعدة

المواجهات مستمرة في أبين
Image caption المواجهات مستمرة في أبين

قتل 7 مسلحين تقول السلطات اليمنية أنهم من تنظيم القاعدة في مواجهات مع الجيش اليمني في مديرية لودر التابعة لمحافظة ابين بجنوب اليمن.

وقال مصدر أمني بمحافظة أبين إن " 7 ارهابيين من عناصر تنظيم القاعدة مصرعهم مساء الأحد بمديرية لودر".

وبذلك يرتفع عدد ضحايا الاشتباكات العنيفة التي اندلعت مساء الجمعة بين الجيش ومسلحين اكدت السلطات انتماءهم الى تنظيم القاعدة, إلى21 قتيلا بينهم 11 من جنود الأمن المركزي وثلاثة مدنيين, وفق الحصيلة الرسمية

وأفادت وزارة الداخلية اليمنية في بيان بأن عملية تعقب واسعة تقوم به الوحدات الأمنية في المحافظة للجناة من العناصر الإرهابية والخارجين عن القانون تشارك فيها فرق مسلحة من الأمن العام والأمن المركزي وشرطة النجدة.

وأكدت بأن الوحدات الأمنية بمحافظة أبين وضعت في حالة تأهب قصوى بهدف "التشديد من حملة الملاحقة للعناصر الإرهابية بالمحافظة"، في الوقت الذي عززت فيه من إجراءاتها الأمنية.

وقال مسؤول قبلي إن وزير الدفاع اليمني اللواء محمد ناصر ونائب وزير الداخلية اللواء الركن صالح حسين الزوعري قصدا المنطقة السبت "بواسطة مروحية لإدارة المعركة المحتدمة مع عناصر القاعدة".

وقال مسؤول امني محلي ان "السلطات الأمنية امهلت عناصر تنظيم القاعدة والمسلحين المتعاونين معها في مدينة لودر 12 ساعة لتسليم انفسهم والا فانها ستضطر الي استخدام القوة".وانتهت المهلة مساء الاحد.

وقال مسؤول قبلي انه شاهد عملية نزوح جماعي للسكان بناء على طلب من الجيش الذي وزع مساء السبت منشورات تدعو إلى إخلاء المدينة. واضاف "هناك مخاوف من عملية قصف للمنازل الذي يعتقد أن عناصر القاعدة تتحصن فيها".

وازدادت الهجمات التي تستهدف قوى الامن والمسؤولين اليمنيين في جنوب وشرق البلاد خلال الاشهر الماضية.

ونجا وكيل أول محافظة أبين ومدير عام مديرية خنفر أحمد غالب الرهوي مساء السبت من محاولة اغتيال نصبها مسلحون مجهولون.

وبالقرب من محافظة ابين اقدم مسلحون مساء السبت على رمي قنبلة يدوية واطلاق النار على منزل مدير امن محافظة شبوة العميد احمد علي المقدشي, وفق مصادر امنية.

واضافت المصادر ان حراس مدير الامن اشتبكوا مع المسلحين لدقائق عدة. ولم يسفر الاشتباك عن قتلى او جرحى.

ويعتبر جنوب اليمن, الذي كان دولة مستقلة قبل العام 1990، مركزا لحركةاحتجاجية مدعومة من الحراك الجنوبي، وهو تحالف يدعو بعض مكوناته الى الفدرالية، فيما يطالب البعض الاخر بالعودة الى دولة اليمن الجنوبي.

المزيد حول هذه القصة