النطق بالحكم الاثنين على العمال الـ 8 المصريين المتهمين بإفشاء أسرار عسكرية

مصر
Image caption خارطة مصر

أفاد مراسل بي بي سي في القاهرة ان المحكمة العسكرية التي تحاكم ثمانية عمال مصريين بتهمة افشاء أسرار عسكرية قررت حجز جلسة للنطق بالحكم في القضية ليوم غد، الإثنين.

وكانت المحكمة قد عقدت جلستها الثالثة لمحاكمة العمال الثمانية المدنيين الذين يعملون بشركة حلوان للصناعات الهندسية (مصنع 99 الحربي سابقا).

وكان قد ألقي القبض على العمال الثمانية عقب اعتصام عمال المصنع في الثالث من أغسطس/ آب الجارى احتجاجا على انفجار اسطوانة نيتروجين داخل المصنع مما أدى إلى وفاة احد العاملين وإصابة ستة عمال آخرين بجروح.

ودعت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية الى وقف هذه المحاكمة وقالت ان محاكمة مدنيين امام القضاء العسكري تتنافي مع المعايير الدولية الخاصة بعدالة القضاء.

وقالت المنظمة ان المسؤولين عن السلامة في المصنع يجب ان يقدموا للقضاء وليس هؤلاء العمال.

ويواجه العمال الثمانية أيضا تهم الامتناع عن العمل والاعتداء بالضرب على رئيس مجلس إدارة الشركة.

وقد امرت النيابة العسكرية بحبسهم على ذمة التحقيق ثم احالتهم للقضاء العسكري.

وهذه هي المرة الثانية التى يتم فيها إحالة عمال للمحاكمة العسكرية منذ قيام ثورة يوليو عام 1952 .

وكانت المرة الأولى فى أحداث الإضراب الشهير لعمال كفر الدوار فى 12 أغسطس/ آب 1952 للمطالبة برفع الحوافز والأجور والتى تمت فيه إحالة عاملين للمحاكمة العسكرية وحكم بإعدامهما وتم اعدامهما شنقا.