نتنياهو يدين رفض فنانين اسرائيليين تقديم عروض في مستوطنة إسرائيلية بالضفة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انتقدت الحكومة الاسرائيلية رفض فنانين إسرائيليين تقديم أعمالهم في مستوطنة أرييل بالضفة الغربية. وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين بنتنياهو إن المقاطعة هي آخر ما تحتاجه إسرائيل.

ونقلت الاذاعة الاسرائيلية العامة عن نتانياهو قوله في الاجتماع الاسبوعي للحكومة إن "اسرائيل ضحية حملة دولية تهدف إلى نزع الشرعية عنها" وإن "أي مقاطعة غير مقبولة وخصوصا داخل اسرائيل وعندما تأتي من اشخاص تمولهم الدولة".

وكان عشرات الفنانين الاسرائيليين قد وقعوا على عريضة برفض عرض أعمالهم في المستوطنة الواقعة في الضفة الغربية حسبما صرح ممثل عنهم للإذاعة الرسمية.

بنيامين نتنياهو

نتنياهو قال ان مثل هذه المقاطعة هي آخر ما تحتاجه اسرائيل حاليا

وقال الممثل يهوشع سوبول ان مستوطنة "ارييل تقع على أرض محتلة، ولا ينبغي على أي فنان اسرائيلي أن يقدم عرضا في ارض محتلة سواء في ارييل او أي مستوطنة اخرى لأن هذا يناقض القانون الدولي".

وأرييل التي تضم 18 ألف نسمة واحدة من اكبر المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة منذ 1967. وهي وتضم مركزا ثقافيا جرى افتتاحه مؤخرا.

وأضاف سوبول أن "سكان مستوطنة أرييل لديهم طرقات ممتازة، فما عليهم سوى ان يسلكوا هذه الطرقات ليأتوا الى تل ابيب ويشاهدوا عروضنا".

وقال سوبول إن 53 ممثلا وفنانا وكاتبا اسرائيليا وقعوا عريضة لهذه الغاية بينهم أسماء كبيرة في المسرح مثل يوسي بولاك ويوسف سويد وانات غوف وسافيون ليبرخت.

ويمثل هؤلاء الفنانون المؤسسات المسرحية الكبرى في اسرائيل لا سيما بيت ليسين وجيشير وهابيما وكاميري ومسرح بئر السبع ومسرح الخان القدس, وكلها مدعومة بالاموال العامة.

وأثارت هذا المواقف تحفظات وغضبا في عالم المسرح الاسرائيلي والمستوطنين واليمين الاسرائيلي.

من جهته قال رون ناخمان رئيس بلدية ارييل انه "صدم بهذا الخلط بين السياسة والثقافة".

وأعربت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية ليمور لفنات ذات التوجهات اليمينة عن رفضها لهذا "التحرك المؤسف الذي يقسم الرأي العام ويشيع الكراهية" حسب قولها.

وأكدت ان السلطات الاسرائيلية لا تتدخل في مضامين الاعمال المسرحية التي تقدم وان "دور الفنانين هو بناء جسر بين الآراء المختلفة في المجتمع".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك