عباس ونتنياهو يستأنفان المفاوضات المباشرة

كلينتون تتوسط عباس ونتنياهو
Image caption مفاوضات السلام المباشرة انطلقت بعد نحو عشرين شهرا من التوقف

استأنف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الخميس في واشنطن المفاوضات المباشرة برعاية أمريكية.

وأعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون رسميا انطلاق أول مفاوضات مباشرة بين الجانبين منذ نحو عشرين شهرا في قاعة بنيامين فرانكلين بمقر وزارة الخارجية الأمريكية بحضور نتنياهو وعباس ووفدي الجانبين.

وقال نتنياهو في كلمته إن السلام الدائم لا يمكن تحقيقه إلا من خلال التنازلات المؤلمة من الجانبين مضيفا أن السلام الحقيقي يجب أن يراعي الاحتياجات الأمنية لإسرائيل.

ودعا نتنياهو الفلسطينيين الى الاعتراف باسرائيل دولة يهودية وقال إن" التاريخ يعطينا فرصة نادرة لإنهاء النزاع الذي دام نحو قرن".

من جهته أكد الرئيس عباس التمسك بالشرعية الدولية كمرجعية للمفاوضات، ودعا إسرائيل إلى وقف الاستيطان كليا ورفع الحصار عن قطاع غزة.

كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما استقبل مساء الاربعاء عباس ونتنياهو والرئيس المصري حسني مبارك في البيت الابيض.

وحددت الإدارة الأمريكية مهلة سنة للتوصل الى اتفاق سلام بين الطرفين، واكد أوباما أن نتنياهو وعباس أبلغاه بأنه يمكن التوصل إلى خلال هذه المدة.

وكانت المحادثات بين الاسرائيليين والفلسطينيين توقفت في نهاية عام 2008 إثر الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة.

ويرى محللون أن المفاوضات تواجه عقبات أهمها أن الخلافات لا تزال قائمة حول ملفات رئيسية ابرزها حدود الدولة الفلسطينية المقبلة ووضع القدس واللاجئين.

كما أن قضية الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية تفرض نفسها خاصة وأن قرار تجميد البناء ينتهي في 26 سبتمبر/أيلول الجاري.وقد حذر الفلسطينيون من أن أي استئناف للاستيطان "سيعني فشل المفاوضات".

المزيد حول هذه القصة