مصر: منع الصحف من تغطية حملة تدعم ترشيح عمر سليمان للرئاسة

حملة ترشيح عمر سليمان
Image caption لم يعرف بعد من وراء نشر ملصقات دعم عمر سليمان للرئاسة

علمت بي بي سي أنه تم منع الصحف المصرية من نشر أي أنباء تتعلق بالحملة الإعلامية غير المسبوقة التي تبرز اسم مدير المخابرات العامة المصرية عمر سليمان كرئيس محتمل لمصر في المستقبل.

أفادت مصادر بي بي سي في القاهرة بأن آلاف النسخ من صحيفتي المصري اليوم والدستور المستقلتين قد أتلفت يوم الخميس ولم تتضمن الصحف الصادرة يوم الجمعة أي إشارة لهذه الحملة الإعلامية.

ويقول مراسلون إنه من غير الواضح من وراء نشر صور عمر سليمان ولكن بيانا لجهة غير معلومة قال إن عمر سليمان هو المرشح المحتمل الوحيد الذي يستطيع عرقلة خطة وصول نجل الرئيس المصري إلى الرئاسة عندما يتنازل الرئيس مبارك عن السلطة.

وينظر البعض إلى سليمان منذ فترة طويلة باعتباره الخليفة المحتمل للرئيس المصري حسني مبارك، لكن هذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها مناصروه على دعم ترشيحه للمنصب بصورة علنية.

ولم يتضح بعد من الذي يقف خلف هذه الحملة التي تستهدف الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2011 وتأتي بعد انطلاق حملة مماثلة لدعم ترشيح جمال مبارك نجل الرئيس المصري.

ولم يحدد الرئيس مبارك (82 عاما) حتى الآن إذا ما كان سيخوض الانتخابات القادمة أم لا.

وقد تزايدت التكهنات بشأن الشخصية التي ستخلف مبارك بعد أن أجرى عملية جراحية في وقت سابق من العام الحالي مما زاد المخاوف بشأن حالته الصحية.

يذكر أن مبارك يحكم مصر منذ 30 عاما، حيث تولى السلطة عام 1981 عقب اغتيال الرئيس المصري السابق أنور السادات.

وخلال الأيام القليلة الماضية ظهرت في العديد من شوارع القاهرة ملصقات تحمل صورة لسليمان وتصفه بـ"البديل الحقيقي".

وقد شغل سليمان (74 عاما) -الذي يعتبر من أبرز مساعدي الرئيس مبارك فيما يتعلق بالسياسة الخارجية- منصب مدير المخابرات المصرية منذ ما يقرب من عشرين عاما.

المزيد حول هذه القصة