مقتل مهاجر افريقي برصاص مصري لدى محاولة تسلله الى اسرائيل

خارطة مصر

قتل مهاجر افريقي في مصر بعدما اطلقت عليه الشرطة النار بينما كان يحاول عبور الحدود الى اسرائيل يوم الجمعة حسبما اعلن مصدر امني مصري.

وجاء هذا الحادث في الوقت الذي تتعرض فيه مصر لضغوط اسرائيلية للحد من الهجرة غير الشرعية عبر الحدود.

وتجدر الاشارة الى ان عدد الذين قتلوا منذ بداية العام الجاري وهم يحاولون التسلل الى اسرائيل بلغ 31 شخصا، من بينهم 26 بنيران الشرطة المصرية و5 على ايدي مهربين يحتجزون مهاجرين اريتريين واثيوبيين بهدف الحصول على فدية، حاولوا الهروب من خاطفيهم في شهر اغسطس/ آب الماضي.

انتقاد

في المقابل، تنتقد المنظمات التي تعنى بالدفاع عن حقوق الانسان تصرف السلطات المصرية في هذا المجال وبخاصة كما تقول المنظمات "بسبب اطلاق الشرطة المصرية النار على افارقة عزل يحاولون عبور الحدود بهدف طلب اللجوء او بحثا عن عمل".

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت يوم الجمعة المزيد من المهاجرين السودانيين، حسبما اعلن مصدر مسؤول في الشرطة المصرية.

ويذكر ان سيناء تعتبر خط عبور اساسي يرتاده المهاجرون الذين يفرون من مناطق النزاعات، كما يستخدمها مهربو الاسلحة والمخدرات الى اسرائيل، وقد قام المهربون في بعض الاحيان بفتح النار على الشرطة المصرية.

وتقول السلطات المصرية انها تطلق النار على المهاجرين بعد عدم امتثالهم الى عدة نداءات للتوقف.