حماس تدعو اعضاءها الى مقاومة الاعتقال

اعضاء من حماس
Image caption حماس تدعو اعضاءها الى مقاومة الاعتقال

دعت حركة حماس كوادرها في الضفة الغربية الى عدم تسليم انفسهم للأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية ومقاومة أي عملية اعتقال.

وجددت الحركة اتهاماتها للسلطة بشن حملة اعتقالات واسعة النطاق ضد أنصارها في الضفة الغربية عقب هجمات استهدفت مستوطنين هناك.

وفي بيان نشرته صحيفة تابعة لحماس، حذرت الحركة من أن صمتها لن يستمر طويلا على ما سمته حملة الاعتقالات التي تتعرض لها قياداتها وكوادرها في الضفة الغربية.

وقالت الحركة، في البيان الذي نشرته صحيفة الرسالة التابعة لها في الانترنت، موجهة الحديث الى السلطة الفلسطينية انها "لا تزال متمسكة بخيار المقاومة ضد المحتل".

ودان البيان بشدة ما وصفه بأنه "حملة الاختطافات الشرسة من قبل أجهزة عباس في الضفة، ضد أنصارنا وكوادرنا وقياداتنا وأسرانا المحررين والتي طالت المئات حتى هذه اللحظة".

كما جدد البيان موقف حماس "الرافض للمفاوضات المباشرة ونتائجها وما يترتب عليها"، واعتبرت انها "لا تخدم إلا مصلحة الاحتلال".

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس ان اعتقال منفذي عمليتي الخليل ورام الله "بمثابة خيانة وطنية وعمالة مباشرة مع الاحتلال".

من جانبه قال أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب القسام ان اجتماعا عقد في غزة ضم 13 من الأذرع العسكرية لفصائل فلسطينية شهد اتفاقا على تنسيق الأنشطة العسكرية ضد إسرائيل بهدف افشال المفاوضات.

وقد تبنت كتائب القسام عمليتي الخليل ورام الله، حيث اسفرت الاولى عن مقتل اربعة مستوطنين، والثانية عن جرح مستوطنين اثنين.

وقد اعلنت متحدثة عسكرية اسرائيلية ان القوات الاسرائيلية اعتقلت ثمانية "مطلوبين فلسطينيين" في الخليل ومحيطها، من دون تحديد ما اذا كانت هذه الاعتقالات مرتبطة بالاحداث الاخيرة.

المزيد حول هذه القصة