3 قتلى في انفجارين في بغداد

دورية عراقية في موقع انفجار
Image caption الجنديان الامريكيان اول ضحايا بعد الانسحاب

قالت الشرطة العراقية إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح آخرون في انفجارين قرب محطة حافلات لنقل الركاب جنوبي بغداد.

واوضحت مصادر الشرطة ان القنبلة الأولى كانت مزروعة في سيارة، في حين انفجرت الثانية بمجرد وصول قوات الشرطة وفرق الإنقاذ إلى المكان.

كما أشارت انباء اخرى الى مقتل رابع في العاصمة العراقية عقب ثلاثة انفجارات وقعت في انحاء اخرى منها.

جنديان امريكيان

من جانب آخر اعتقلت الشرطة في مدينة كركوك شقيق الجندي العراقي الذي قتل بعد ان قتل جنديين امريكيين وجرح تسعة آخرين بفتحه نار سلاحه عليهم.

وهذه اول حادثة يقتل فيها جنود امريكيين، عقب انسحاب القوات المقاتلة من العراق نهاية الشهر الماضي.

وقد فتح الجندي، واسمه سوران رحمن صالح والي، النار على الجنود الامريكيين الذين كانوا في زيارة الى قاعدة الصادق الجوية القريبة من بلدة طوزخورماتو التابعة لمحافظة صلاح الدين.

وقال العقيد حسين بياتي قائد شرطة طوزخورماتو التي تقع الى الجنوب من مدينة كركوك، ان القوات العراقية والامريكية شرعت في تفتيش المنازل في الضاحية التي يقع فيها منزل سوران بكركوك، للاشتباه باختباء عناصر من جماعة "انصار السنة" الاسلامية الكردية هناك.

يشار الى انه بموجب بنود المعاهدة الأمنية بين العراق والولايات المتحدة يحق للجنود الامريكيين استخدام السلاح دفاعا عن النفس فقط، او في حال طلب تعاون وتنسيق من القوات العراقية.

وبمقتل هذين الجنديين يصل عدد القتلى من الجنود الامريكيين الى 4418 جنديا منذ غزو واحتلال العراق في عام 2003.

ويوجد في العراق حاليا قرابة 50 ألف جندي أمريكي بعد انسحاب القوات الأمريكية المقاتلة نهاية الشهر الماضي.