إسرائيل تهدد بتزويد جورجيا بالأسلحة ما لم توقف روسيا صفقة الصواريخ مع سورية

صاروخ ياخونت
Image caption يبلغ مدى صاروخ ياخونت 300 كيلومت ويمكنه حمل رؤوس بزنة 200 كيلوجرام

نقلت وسائل إعلام روسية عن مصادر إسرائيلية أن رئيس فريق الائتلاف الحاكم في البرلمان الإسرائيلي زيف ألكين هدد باستئناف التعاون العسكري مع جورجيا في حال تنفيذ صفقة بيع صواريخ "ياخونت" الروسية المضادة للسفن إلى سورية.

في الوقت نفسه قال المحلل السياسي الإسرائيلي بني بريسكين لصحيفة "كوميرسانت" الروسية في عددها الصادر السبت إن "الصفقة مع سورية يمكن أن تترك أثرها السلبي على الوضع في المنطقة، شاءت موسكو هذا أم أبت".

وأضاف "كيف يمكن لمَن يبيع السلاح إلى دولة مارقة أن يأمل في القيام بدور هام في عملية السلام بالشرق الأوسط".

وحسب المحلل الإسرائيلي فإن إسرائيل كانت قد أوقفت مساعدتها العسكرية لجورجيا استجابة لطلب موسكو.

وكان وزير الدفاع الروسي أناتولي سيرديكوف قد أعلن من واشنطن أن بلاده ستزود سورية بتلك الصواريخ المتطورة.

تأكيدات روسية

وكانت روسيا قد أكدت الجمعة أنها ستقوم بتزويد سورية بصواريخ ياخونت المضادة للسفن الروسية تقرير وسائل الاعلام.

ونقلت الصحيفة عن وزير الدفاع اناتولي سيرديوكوف قوله ان روسيا ستفي بعقد وقع في 2007 لصواريخ ف Yakhont - 800.

وقد طلبت الولايات المتحدة واسرائيل من روسيا عدم تزويد سوريا بالصواريخ.

إلا أن سيرديوكوف قال إن المسؤولين الروس لم يقتنعوا بن الصواريخ من الممكن أن "تقع في أيدي الإرهابيين".

وقالت اسرائيل انها تشكل تهديدا للسفن البحرية في البحر المتوسط.

مخاوف اسرائيل

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي، أن الصواريخ يمكن أن تنقل إلى حزب الله اللبناني.

وكانت صواريخ صينية الصنع مضادة للسفن بيعت لسورية، قد استهدفت مدمرة اسرائيلية خلال حرب 2006 بين اسرائيل وحزب الله.

وفى حديثه للصحفيين في واشنطن يوم الجمعة، قال سيرديوكوف إن هذه المسألة أثيرت خلال محادثاته مع وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس.

واضاف "اننا سوف نقدم صواريخ "ياخونت" الى سوريا، وسوف نلتزم بالعقد"، وذلك حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية ريا نوفوستي.

وأضاف قائلا: لقد طلبت منا الولايات المتحدة واسرائيل عدم تزويد سورية سوريا بالصواريخ، لكننا لا نتفق مع ما يقولونه من أن هذه الصواريخ ستقع في أيدي الإرهابيين". ويبلغ مدى صاروخ ياخونت P800 الأسرع من الصوت، 300 كيلومتر، ويستطيع حمل رؤوس حربية يبلغ وزنها 200 كيلوجرام، ويمكنه التحليق على ارتفاع خمسة أمتار و15 سنتم فقط، وهو ما يجعل من الصعب رصده واعتراضه.