مقتل 23 شخصا في انفجارين ببغداد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قالت مصادر امنية عراقية ان 23 شخصا على الاقل قتلوا وأصيب عشرات آخرون في انفجار سيارتين مفخختين في غرب بغداد وشمالها اليوم الأحد.

وقالت وكالة اجنس برس نقلا عن مسؤول في وزارة الداخلية إن 100 شخص اصيبوا في الانفجارين اللذين كانا شبه متزامنين.

وأفاد أحد صحفيي وكالة أنباء فرانس برس الموجود في حي المنصور انه رأى جثثا مضرجة بالدماء على الأرض، وقال إن الانفجار وقع أمام مكاتب شركة آسيا سيل للاتصالات. واكد أن احد المباني دمر بشكل كامل ولحقت اضرار جسيمة بالمبنى المجاور فضلا عن احتراق حوالى عشرين سيارة.

ضحايا انفجار سابق في بغداد

شهدت الشهور الأخيرة تصعيدا في أحداث العنف

وبعد هذا الانفجار بدقائق افنرجت سيارة مفخخة في ساحة عدن بحي الكاظمية مما أسفر عن مقتل تسعة اشخاص على الاقل وجرح 36 آخرين.

وقتل أيضا رجل وابنه الأحد نتيجة انفجار قنبلة كانت مثبتة الى سيارته، حسب مصادر وزارة الداخلية.

وتشير الاحصاءات الحكومية إلى أن أحداث العنف تصاعدت في الفترة الأخيرة بينما جرى سحب عشرات آلاف الجنود الأمريكيين وأعلن الجيش الأمريكي إنهاء العمليات العسكرية في العراق، واستمرار حالة الفراغ الناجم عن عدم تمكن القوى السياسية من تشكيل حكومة جديدة.

وقد سجل شهرا أغسطس/آب ويوليو/تموز الماضيان أعلى عدد من القتلى منذ عام 2008، وفقا لاحصائيات صدرت عن جهات رسمية عراقية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك