الكويت: الغاء جنسية رجل الدين الشيعي ياسر الحبيب

العميد اسعد الرويح
Image caption تم حظر التجمعات بعد تصاعد التوتر الطائفي

سحبت الحكومة الكويتية الاثنين الجنسية من رجل الدين الشيعي ياسر الحبيب بعد ان اتهمته "بالتطاول على الرموز الدينية ومحاولته بث الفتنة" في الكويت.

وجاء هذه القرار في ختام اجتماع الحكومة الاثنين وبناء على توصية وزير الداخلية الشيخ جابر خالد الصباح الذي شرح "الاساءة الى رموزنا الاسلامية والمساس بالثوابت الوطنية ومحاولة بث الفتنة والفرقة بين أبناء المجتمع الكويتي" حسب ما نقلت وكالة الانباء الكويتية الرسمية.

ويعيش ياسر الحبيب في لندن منذ العام 2004 وكان غادر الكويت هربا من حكمين صادرين بسجنه عشرة اعوام بتهمة الاساءة الى اول وثاني الخلفاء الراشدين ابو بكر الصديق وعمر بن الخطاب.

وجاء هذا القرار بسبب تفاعلات تصريحات له قبل اسبوعين خلال حفل اقامه في لندن قبل اكثر من اسبوعين في ذكرى وفاة زوجة الرسول عائشة قال فيها انها "في النار ومعلقة من رجليها" حسب ما ورد في شريط مصور نشر على موقعه على الانترنت.

واثارت هذه التصريحات ردود فعل غاضبة في اوساط الاسلاميين السنة في الكويت وطالبوا الحكومة بالسعي الى تسلم الحبيب او بسحب الجنسية الكويتية منه.

وفي المقابل طالب نواب شيعة بتدابير مشابهة مع ناشطين سنة أساءوا للشيعة وهدد نواب اسلاميون سنة باستجواب رئيس الوزراء او وزير الداخلية اذا لم تتحرك الحكومة.

ويشكل الشيعة نحو ثلث الكويتيين البالغ عددهم 1,1 مليون نسمة، لكن لديهم تسعة اعضاء في مجلس الامة المؤلف من خمسين مقعدا اضافة الى وزيرين فقط في الحكومة المؤلفة من 16 وزيرا.