انتحاري يفجر نفسه داخل المجمع الرئاسي في مقديشو

مسلحون تابعون لجماعة الشباب
Image caption تسعى جماعة الشباب للاطاحة بالحكومة المؤقتة

أكد مسؤول أمني حكومي صومالي أن انتحاريا يرجح انتماؤه الى حركة الشباب الاسلامية المرتبطة بالقاعدة، فجر نفسه الاثنين داخل المجمع الرئاسي في مقديشو.

ولم يشر هذا المسؤول الى سقوط ضحايا غير منفذ الهجوم الذي فجر قنبلته بعدما اصابه جنود بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال.

وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه "نجح رجل يرجح انتماؤه الى حركة الشباب في دخول المجمع الرئاسي" بينما كانت قافلة من بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال تدخل الى المجمع.

ولم يتضح بعد ما اذا كان الرئيس الصومالي موجودا داخل القصر وقت وقوع الهجوم.

وأضاف "عبر الرجل البوابة الاولى لكن جنود اميصوم اطلقوا النار. لقد اصيب قبل ان يبلغ البوابة الثانية وقام بتفجير سترته الناسفة".

وكان مسلحون من حركة الشباب الاسلامية المتطرفة قد فجروا أنفسهم في أوائل الشهر الجاري في مطار مقديشيو مما أدى إلى مقتل عدد من الأشخاص بينهم اثنان من قوات حفظ السلام.