رئيس الحكومة الصومالية يستقيل بسبب خلافات سياسية

رئيس الحكومة الصومالية عمر عبد الرشيد شرماركي
Image caption الشلل السياسي الذي يصيب البلاد دفع شرماركي الى الاستقالة

استقال رئيس الوزراء الصومالي عمر عبد الرشيد شرماركي في محاولة "لانهاء الانقسامات الحالية في الحكومة الانتقالية الصومالية" كما اعلن يوم الثلاثاء امام نواب في البرلمان.

وفي التصريح الذي ادلى به من العاصمة مقديشو قال شرماركي: "لقد استقلت من مهامي كرئيس للوزراء في الحكومة الانتقالية الصومالية لعدم قدرتي على العمل مع الرئيس شيخ شريف احمد"، في اشارة الى الشلل السياسي الذي تعاني منه البلاد بسبب الخلافات العميقة بين شرماركي وشيخ شريف احمد.

كما قال للصحفيين انه "وبعد بحث الازمة السياسية في الحكومة وتنامي انعدام الامن في الصومال قرر الاستقالة".

مصلحة الامة

ودعا رئيس الوزراء المستقيل ايضا كل وزراء حكومته الى "العمل مع الرئيس والبرلمان الصومالي"، مشيرا الى انه "اتخذ قراره آخذا في الاعتبار مصلحة الامة في لحظة حساسة"، متمنيا "ان تجد الحكومة الانتقالية حلا للازمة في البلاد وان تعيد السلام والوضع الى طبيعته".

وتجدر الاشارة الى ان سلطة الحكومة الانتقالية الصومالية تنحصر ببعض احياء مقديشو وهي تواجه باستمرار مسلحي حركة الشباب الاسلامية المتمردة.