الجيش اليمني يستعد لهجوم على متمردين في الجنوب

قوات يمنية في الجنوب
Image caption تحاصر القوات اليمنية المدينة منذ ايام

نقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مسؤول عسكري ميداني في اليمن قوله ان القوات اليمنية تستعد لاقتحام مدينة الحوطة بمحافظة شبوة جنوب شرق البلاد.

وتشهد البلدة قتالا منذ خمسة ايام بين الجيش اليمني ومقاتلين يعتقد انهم من تنظيم القاعدة متحصنين في المدينة.

وقال المسؤول العسكري اليمني: "قوات الجيش تتأهب لاقتحام مدينة الحوطة خلال الساعات القادمة بعد ان تمكن النازحين العالقين من مغادرة ديارهم مساء امس الثلاثاء".

وكان الالاف من سكان الحوطة نزحوا من منازلهم الى مناطق مجاورة وسط ظروف معيشية وانسانية صعبة.

واتهمت مصادر امنية يمنية مقاتلي القاعدة باستخدام المدنيين دروعا بشرية في المعارك التي اندلعت السبت.

ونقلت الوكالة الفرنسية عن مصادر محلية ان الجيش اليمني قصف مساء الثلاثاء اربعة منازل في منطقة البريقة المجاورة لمدينة الحوطة حيث كانت تتحصن عناصر مسلحة ودارت بين الطرفين مواجهات عنيفة.

وذكر شهود عيان ان قوات الجيش قصفت منازل مبنية من الخشب والصفيح في البريقة التي تبعد حوالى ثلاثة كيلومترات عن الحوطة بعد ان نزح الاهالي منها وذلك للاشتباه بوجود عناصر من القاعدة فيها.

وقال نازحون ان المعارك اشتدت خلال ليل الثلاثاء الاربعاء في الحوطة ومحيطها بين الجيش والمسلحين.

وكانت القوات اليمنية اطلقت منذ نهاية الاسبوع الماضي حملة لملاحقة قادة تنظيم القاعدة في منطقة ميفعة التابعة لشبوة، واسفرت هذه المعارك عن مقتل ثلاثة عناصر من القاعدة على الاقل حسب مصادر امنية رسمية.

وتاتي الحملة في شبوة ضمن تعزيز السلطات اليمنية جهودها لتعقب عناصر وقادة القاعدة، ومن بينهم رجل الدين انور العولقي الذي تطلبه واشنطن حيا او ميتا وتتهمه بالضلوع مباشرة في هجمات استهدفت الولايات المتحدة.

ويعتقد ان العولقي يختبىء في شبوة حيث يحظى بحماية قبيلته.