فتح وحماس تستأنفان محادثات المصالحة في دمشق

عزام الأحمد وخالد مشعل
Image caption أجواء تصالحية في دمشق

اتفقت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتان الجمعة على العمل لدعم الجهود المصرية في سبيل تضييق الهوة بين الطرفين، وذلك في العاصمة السورية دمشق.

جاء ذلك في الاجتماع الذي عقد بين الحركتين الجمعة استأنفتا فيه محادثاتهما لتذليل الصعوبات أمام اتفاقية المصالحة المصرية بين الحركتين.

وترأس وفد فتح عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية، فيما ترأس وفد حماس رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل.

وقال بيان مشترك صادر عن الوفدين إنه "تم التوصل إلى الطريق والخطوات اللازم اتخاذها لتحقيق المصالحة بينهما".

وألقى البيان موسى أبو مرزوق نائب مشعل الذي أعلن أنه تم التوصل بالفعل إلى حل لبعض المسائل العالقة بينهما بشأن اتفاقية المصالحة المصرية.

فيما أعلن عزت الرشق عضو المكتب السياسي أن المباحثات ستستأنف الشهر المقبل في دمشق أيضا لتسوية بقية الأمور المختلف عليها في صيغة المصالحة.

المزيد حول هذه القصة