البابا شنودة: آسف جدا أن يحصل جرح لشعور إخواننا المسلمين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعرب البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية عن "الأسف" لجرح مشاعر المسلمين بسبب تصريحات اسقف قبطي قال فيها ان بعض آيات القرآن اضيفت بعد وفاة النبي محمد.

وقال البابا شنودة في مقابلة مطولة مع التلفزيون المصري الحكومي بثت الأحد "أنا آسف جدا أن يحصل جرح لشعور اخواننا المسلمين" وأعرب عن استعداده "لترضيتهم بأي طريقة".

وأضاف "الموضوع مجرد إثارته أمر غير لائق وتصعيده أيضا غير لائق"، وتابع أن "الحوار الديني يجب ان يكون في النقاط المشتركة في المساحة المشتركة".

واكد البابا شنودة أيضا أن "مناقشة المعتقدات الدينية خط أحمر" لا يجب تجاوزه، وأضاف أن "مصر بلد سلام‏,‏ وهي الداعية للسلام في الشرق الأوسط ومن غير المقبول ألا تنعم بالسلام في داخلها‏".

البابا شنودة الثالث

البابا اكد ضرورة استمرار حوار الأديان

وقال أيضا "‏ نحن نحتاج دائما إلي تهدئة لهذا التوتر الموجود‏,‏ والتهدئة لن تأتي بالاثارة‏,‏ والنار لا تطفئها نار ولكن يطفئها الماء وهذا التوتر لا يعالج بالتوتر وإنما يعالجه السلام والمحبة والهدوء والتفاهم".‏

وشدد علي أن التصريحات التي نسبت إلى الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس بشأن أن المسلمين ضيوف علي المسيحيين في مصر قد نقلت في الصحف بشكل غير دقيق، مضيفا "الأرض ملك الله وكلنا ضيوف عليه‏,‏ ولا نستطيع أن نقول أن المسلمين ضيوف للأقباط‏.‏ إنني مستعد أن أقول إننا نحن المسيحيين ضيوف علي أخوتنا المسلمين‏,‏ فهم الأغلبية‏".

تنديد الأزهر

وجاءت تصريحات البابا شنودة بعد يوم من تنديد شيخ الأزهر في مصر أحمد الطيب بتصريحات الأنبا بيشوي.

الجامع الأزهر

الأزهر حذر من عواقب تهديد الوحدة الوطنية

وقال احمد الطيب ان هذه التصريحات تضر بالوحدة الوطنية. جاء ذلك بعد اجتماع يوم السبت ترأسه رئيس جامعة الازهر لبحث تصريحات الانبا بيشوي الذي قال بعد تصريحاته انه لم يقصد التهجم على الاسلام.

وأعلن مجمع البحوث الاسلامية بالازهر في بيان أن الشيخ احمد الطيب "صدم لما نشر من تزييف للقرآن الكريم" عبر الانبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس القبطي.

وأضاف البيان أن "مثل هذه التصرفات غير المسؤولة تهدد في المقام الاول الوحدة الوطنية في وقت نحن اشد ما نكون في حاجة لصيانتها"

وحذر البيان من "اننا نرصد هذه التصرفات غير المسؤولة من واقع الحرص على أمن الوطن بمسلميه ومسيحييه ومواجهة الفتن التي يمكن ان تثيرها هذه التصرفات".

تفسيرات

وكان بيشوي قد حاول تفسير تصريحاته بشأن القرآن قائلا إنه لم يقصد الإساءة إلى الإسلام. واتهم وسائل الإعلام بتحريفه أقواله.

وأشار، في تصريحات صحفية لاحقة ، إلى إنه كان قد دار حوار بينه وبين السفير المصري في قبرص قبل سنوات حاول خلاله أن يستوضح ، كما قال، معاني بعض الآيات القرآنية المتعلقة بموقف الإسلام من المسيحيين.

وتساءل القس عما إذا كانت آيات محددة فى سورة المائدة بشأن المسيحيين قد أضيفت في وقت لاحق في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان.

وقد وضع بيشوي فحوى الحوار في كتب وزع ونوقش خلال مؤتمر عقد بمحافظة الفيوم ، جنوب مصر منذ أيام تحت عنوان " تثبيت العقيدة". غير أنه أكد لاحقا أنه يكن الاحترام للإسلام وأن أقواله قد أسيئ فهمها.

يذكر أن مصر شهدت العديد من أحداث التوتر الطائفي بين المسلمين والأقباط مؤخرا ارتبطت بعضها ببناء كنائس جديدة ومزاعم بشأن تغيير الديانة.

كما ثار جدل مؤخرا بين الحكومة والكنيسة الأرثوذكسية بشأن بعض المسائل القانونية مثل الزواج الثاني للأقباط

ويضمن الدستور المصري حرية التعبير الا ان حساسية شديدة تحيط بمسالة الاديان. ويشكل الأقباط بحسب تقديرات ما بين 6% و 10% من سكان مصر البالغ عددهم نحو 80 مليون نسمة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك