فصل مدرستين في سورية لضربهما التلاميذ

خريطة سورية

فصلت مدرستان في سورية ومنعتا من التعامل مع الاطفال اثر بث مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يصورهما تضربان التلاميذ الصغار.

ويظهر الفيديو المدرستين وهما تضربان التلاميذ على ايديهم واقدامهم بالعصا.

واجرت وزارة التعليم السورية تحقيقا في الموضوع بعدما ادى نشر الفيديو الى حالة غضب في البلاد.

وتم التعرف على المدرستين في مدرسة بريف مدينة حلب شمال سورية وتم فصلهما.

وكشف التحقيق ان المدرستين عوقبتا من قبل عام 2004 بسبب شكاوى مماثلة عن سوء معاملتهما للاطفال.

وقالت وزارة التربية السورية في بيان لها انها "مصممة على منع اي تجاوز او انتهاك لحقوق الاطفال في المستقبل".

وكشف عن الواقعة قبل ثلاثة اسابيع عندما دعت مجموعة على فيسبوك الى "المساعدة في التعرف على هوية المدرستين اللتين تؤذيان اطفالنا".

ويظهر الاطفال في الفيديو وهم يبكون ويصرخون بينما المدرستان تضربانهم بالعصي على ايديهم واقدامهم.

وفي احد المشاهد يظهر طفل وقد امر ان يمسك بقدمي زميل له كي تضربه المدرسة.

ولم يعرف من الذي تمكن من تصوير الفيديو الذي يظهر شكل المدرستين بوضوح.

وتقول مراسلتنا في سورية لينا سنجاب ان استخدام العقاب الجسدي محظور في سورية منذ سنوات طويلة لكن هناك انباء بين الحين والاخر عن عمليات ضرب في المدارس الحكومية.