الكتل الشيعية العراقية تختار المالكي مرشحا لها لرئاسة الوزراء

نوري المالكي
Image caption اختيار المالكي أنهى خلافات الكتل الشيعية التي عطلت تشكيل الحكومة العراقية

أعلنت الكتل الشيعية في العراق اختيار رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي مرشحا لها لرئاسة الوزراء خلال اجتماع عقد اليوم الجمعة.

وبهذه الخطوة أنهت الكتل الشيعية خلافات استمرت عدة شهور عطلت تشكيل حكومة جديدة.

وقال على الأديب المسؤول البارز في حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي " لقد اخترنا المالكي مرشحا للتحالف الوطني لرئاسة الوزراء".

وأكد النائب فالح الفياض عن تيار الاصلاح ضمن الائتلاف الوطني في ختام الاجتماع اختيار التحالف الوطني للمالكي "بالتوافق" مرشحا له.

ودعا الفياض البرلمان إلى الانعقاد في أسرع وقت ممكن.

وأفادت مصادر بأن المجلس الاسلامي الأعلى بزعامة عمار الحكيم وحزب الفضيلة قاطعا الاجتماع بينما حضر النائب هادي العامري من المجلس الاسلامي وحيدا.

يذكر أن التحالف الوطني نتاج عن اندماج ائتلافيين شيعيين فازا في الانتخابات التي جرت في السابع من مارس / آذار الماضي وهما دولة القانون وله 89 مقعدا بزعامة المالكي والائتلاف الوطني وله 70 مقعدا بزعامة الحكيم.

ويضم الائتلاف الوطني التيار الصدري الذي اتخذ خطوة مفاجئة قبل أيام عبر تأييده لترشيح المالكي بعد أن كان من أشد معارضيه ومنتقديه.

ويضم الائتلاف أيضا المجلس الأعلى وحزب الفضيلة وتيار الاصلاح والمؤتمر الوطني.

المزيد حول هذه القصة