آلاف من سكان جنوب السودان يتظاهرون قبل 100 يوم من الاستفتاء

متظاهرون سودانيون
Image caption اعداد كبيرة من سكان جنوب السودان خرجوا إلى شوارع جوبا للترحيب بزعيمهم سالفا كير

تظاهر آلاف الأشخاص الجمعة في شوارع جوبا عاصمة جنوب السودان، للإعراب عن دعمهم الاستفتاء المتوقع بعد 100 يوم، حول استقلال هذه المنطقة التي تتمتع بشبه استقلال ذاتي.

وقد قطع المتظاهرون الذين كانوا يرقصون ويلوحون بأعلام جنوب السودان، السير في ضواحي مطار العاصمة الجنوبية لاستقبال رئيس المنطقة سالفا كير الذي زار مقر الأمم المتحدة في نيويورك الاسبوع الماضي.

وسيختار سكان جنوب السودان في التاسع من كانون الثاني/ يناير خلال استفتاء حول تقرير المصير بين استقلالهم والبقاء موحدين مع شمال السودان.

وهذا الاستفتاء هو أحد البنود الأساسية لاتفاق السلام الذي أنهى في أواخر 2005 حربا أهلية استمرت اكثر من عقدين بين الجنوب الذي تسكنه اكثرية مسيحية والشمال الذي تسكنه اكثرية مسلمة. وأسفرت هذه الحرب عن مقتل مليوني شخص وقد اججتها خلافات اتنية ودينية وسياسية واقتصادية بين المنطقتين.

دعوة للتصويت

ودعا كير الذي اطلق حمامتين بيضاوين ترمزان الى السلام السكان الى التصويت بكثافة في الاستفتاء. وقال "لا يحصل الاستفتاء سوى مرة واحدة واذا ما اضعتم هذه الفرصة فانها ستضيع الى الأبد".

وقد توجه سالفا كير الى مدفن زعيم التمرد الجنوبي جون قرنق، فعبر شوارع جوبا خلف شاحنة مكشوفة محييا الجماهير الغفيرة على جانبي الشوارع.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والرئيس الأمريكي باراك أوباما الأسبوع الماضي الى اجراء الاستفتاء في الموعد المحدد وبهدوء. لكن عددا من المحللين يعتبرون ان الوقت غير كاف لاجراء استفتاء يتسم بالمصداقية.

وقال كير "أريد أن أكون واضحا: لن نقبل بأي وقف أو تأجيل للاستفتاءات".

ومن المقرر إجراء استفتاء ثان في الوقت نفسه في منطقة ابيي المتنازع عليها التي ستختار بين الحاقها بجنوب السودان او شماله.

واكد كير "إننا نقود سيارة لا تسير الى الوراء. فإذا ما وجهونا نحو حائط، فلن يتاح لنا خيار آخر غير الدفاع عن أنفسنا".

وخاطب الجماهير بقوله "فلنجر الحملة للاستفتاء بطريقة سلمية". وكان قسم منهم يلبس قمصانا من نوع تي- شيرت كتب عليها شعار "الاستفتاء فرصتنا الذهبية من اجل استقلال كامل".