إصابة 8 فلسطينيين في غارات على قطاع غزة

خريطة غزة

أصيب ثمانية فلسطينيين في غارات جوية شنها الطيران الاسرائيلي ليل الاربعاء ونهار الخميس على قطاع غزة.

وكانت اخرها الغارات غارة جوية استهدفت سيارة مدنية قرب وادي غزة وسط القطاع واسفرت عن اصابة اربعة اشخاص بجروح بينهم طفل عمره سبع سنوات, كما افاد ادهم ابو سلمية المتحدث باسم الخدمات الطبية.

واكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي هذه الغارة واضافت انها كانت تستهدف احمد اشقر العضو في مجموعة "صقور فلسطين" المسلحة والتي كانت تعد لهجمات.

واصيب ليل الاربعاء الخميس اربعة فلسطينيين بجروح متوسطة في ثلاث غارات جوية شنها الطيران الحربي الاسرائيلي على عدة اهداف في قطاع غزة بينها موقع تدريب تابع لكتائب عز الدين القسام, الجناح العسكري لحماس.

وذكر احد شهود العيان ان "طائرات ال+اف 16+ الاسرائيلية قصفت موقعا تابعا لكتائب عز الدين القسام في منطقة المقوسي, غرب غزة أسفر عن وقوع عدة اصابات".

وذكرت مصادر امنية ان الطائرات الاسرائيلية شنت ايضا غارة على حي الزيتون شرق مدينة غزة واخرى على منطقة جحر الديك وسط القطاع دون ان تسفر أي منهما عن وقوع اصابات.

واوضح الجيش الاسرائيلي في بيان انه قصف "هدفين ارهابيين" ردا على اطلاق صواريخ من قطاع غزة وان احد الصواريخ سقط في ارض خلاء جنوب اسرائيل دون التسبب بخسائر بشرية ولا مادية.

من جانبها تبنت جماعة "التوحيد والجهاد- بيت المقدس" وهي احدى الجماعات السلفية في قطاع غزة العملية وقالت ان "مجموعة من اخوانكم في جماعة التوحيد والجهاد تمكنت من قصف المجلس الاقليمي بصاروخ واحد محلي الصنع وذلك في الثانية من بعد ظهر الاربعاء" وفقا لبيان وصل فرانس برس نسخة عنه.

ونهاية 2008 شنت اسرائيل حربا على قطاع غزة التي تسيطر عليها حركة المقاومة الاسلامية حماس لوقف اطلاق الصواريخ او قذائف الهاون على اراضيها.

ومذ ذاك تراجعت عمليات اطلاق الصواريخ. واطلق اكثر من 120 صاروخا او قذيفة هاون على اسرائيل منذ مطلع 2010 بحسب حصيلة للجيش الاسرائيلي.