سيلفا كير يطالب بنشر قوات دولية بين شمال السودان وجنوبه

سالفا كير مايارديت
Image caption تقدم سالفا كير مايارديت بطلبه لدى اجتماعه بالوفد الاممي في جوبا

طلب سيلفا كير مايارديت، رئيس اقليم جنوب السودان ونائب الرئيس السوداني، من مبعوثي مجلس الامن التابع للامم المتحدة الذين يزورون السودان حاليا بنشر قوة لحفظ السلام على الحدود بين شمال السودان وجنوبه قبل حلول موعد الاستفتاء حول انفصال الجنوب.

ويأتي هذا الطلب الذي اوردته وكالة رويترز نقلا عن دبلوماسيين في الخرطوم في وقت يشهد تصعيدا في التوتر في المنطقة الحدودية إذ يتهم كل طرف الطرف الآخر بحشد القوات في المنطقة.

ومن المرجح ان يغضب هذا الطلب الحكومة السودانية التي تصر على المحافظة على وحدة البلاد، والتي تتهم الغرب بدعم تقسيمها.

وقد وافق وفد مجلس الامن على بحث طلب سيلفا كير، حسب ما افاد اثنان منهم لوكالة رويترز.

اشتباكات

على صعيد آخر، أفادت الأنباء الواردة من السودان بوقوع اشتباكات في العاصمة الخرطوم بين متظاهرين مؤيدين لانفصال الجنوب مع قوات مكافحة الشغب وعناصر مؤيدة للوحدة.

وذكرت الأنباء أن عناصر الشرطة استخدمت الهراوات لتفريق نحو أربعين شخصا من مؤيدي الانفصال بعد وقوع اشتباكات بينهم وبين متظاهرين كانوا يشاركون في تجمع حاشد لمؤيدي الرئيس عمر البشير.

ويقول مراسل بي بي سي في الخرطوم إن اشتباكات اليوم تعبير علني نادر عن التوتر السائد الذي يهدد بزعزعة الاستقرار في السودان.